الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021
No Image Info

الصيدلية الذكية في «مدينة خليفة الطبية» .. دقة متناهية وسرعة فائقة

تواكب مدينة الشيخ خليفة الطبية الأنظمة التكنولوجية المتطورة عبر تطبيق الذكاء الاصطناعي لتسريع عملية صرف الأدوية بهدف تحقيق سعادة المرضى من خلال تقليل ساعات الانتظار، وحمايتهم من أي مخاطر متعلقة بأخطاء صرف الدواء من خلال تدشين الصيدلية الذكية الأولى.

وتخدم الصيدلية الذكية ما يقارب 800 مراجع يومياً، وتتراوح مدة صرف الأدوية الموصوفة ما بين 8 و10 ثوان بواسطة روبوت خاص، بمتوسط سرعة يقارب 90 علبة دواء خلال الدقيقة الواحدة، أي ما يعادل 5400 علبة دواء في الساعة.

ويعزز برمجة النظام في الصيدلية الذكية الهدف الرئيسي للخدمات الصيدلانية في المستشفى وهو ضمان سلامة المرضى من خلال رفض تخزين الأدوية التي تقل صلاحيتها عن ثلاثة أشهر.

ويعمل نظام الصيدلية الذكية بتقنيات فائقة المستوى من خلال وضع رقم تسلسلي تعريفي خاص بكل دواء «باركود» الهدف منه الدقة في تحديد نوعية الدواء وكميته وطريقة تخزينه مما يقلل احتمالات الخطأ في صرف الأدوية، ويسهم بشكل كبير في تقليل رحلة الدواء من أرفف التخزين إلى نوافذ الصرف.

وتم ربط مشروع الصيدلية الذكية بنظام «ملفي» الإلكتروني الذي أطلقته شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة) سابقاً، وهو يوفر سجلاً صحياً رقمياً للمرضى حيث تتم طباعة المعلومات المرسلة من نظام «ملفي» وتشمل معلومات المريض والوصفة على علبة الدواء مباشرة.

ويقوم الصيدلي بدور أساسي ضمن نظام الصيدلية الذكية، فبعد أن يقدم المراجع بطاقة التأمين الخاصة به، يراجع الصيدلي الوصفة ويتأكد من صحتها ويشرح للمراجع طريقة استخدام الأدوية والتفاعلات الدوائية المحتملة ويجيب عن استفساراته، وفي هذه الأثناء تجلب الذراع الروبوتية الدواء الموصوف وتطبع بيانات المريض والوصفة باللغتين العربية والإنجليزية وتلصقها على العلبة ثم ترسلها إلى الصيدلي عبر حزام خاص بالجهاز.

#بلا_حدود