الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021
No Image Info

الاطلاع على الجيل الجديد لـ «خدمات حكومية تحت الطلب»



أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أهمية تبني أدوات المستقبل في تصميم الخدمات الحكومية.

وقال سموه: «نريد لحكومة دولة الإمارات تطوير خدمات متفردة باستخدام الأدوات المبتكرة المستقبلية بما يدفع مسيرة العمل الحكومي، ويسهم في تقديم أفضل الخدمات في العالم».


وأضاف سموه «نحن في دولة الإمارات مستمرون في مسيرة ابتكار الأدوات والحلول التي تسهل حياة الناس وتيسر عليهم وترتقي بتجاربهم .. حكومة الإمارات مثال حي على تطويع أدوات الابتكار وتحويلها إلى أسس ترتقي بالعمل الحكومي إلى آفاق أوسع .. نريد من الحكومة تطوير علاقة تكاملية مع المجتمع .. علاقة شراكة فاعلة تطور تجاربها وتحسن جود حياة متعامليها».

من جهته، أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن الاجتماعات السنوية أصبحت منصة وطنية فاعلة لرسم ملامح المستقبل وتوحيد الجهود الحكومية الهادفة إلى استدامة التطوير.

وأشار سموه إلى أن عرض الأفكار التطويرية الإبداعية من خلال هذه المنصة يسهم في إلهام الجهات وتحفيزها لتؤدي دوراً أكبر في مسيرة المستقبل.

وقال سموه إن التجارب المتميزة التي تطورها دولة الإمارات على صعيد العمل الحكومي تجسد رؤيتنا لأولوية التطوير المستدام لنماذج الخدمات والمبادرات الموجهة لخدمة المجتمع، وتؤكد توجهاتنا للارتقاء بالمجتمع على الصعد كافة.

جاء ذلك، لدى اطلاع سموهما على الجيل الجديد للخدمات الحكومية تحت الطلب، الهادف إلى تعزيز تجربة المتعامل وتسهيل حصوله على أفضل الخدمات الخلاقة من خلال تطوير بيئة تقديمها وترسيخ مبادئ الاقتصاد التشاركي.

وتفقد سموهما مركبة الخدمات الحكومية المبتكرة «توصيل»، التي عرضت ضمن أعمال الدورة الثانية من الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات، والتي تقدم حزمة خدمات ترتكز على الأفكار التطويرية.
#بلا_حدود