الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

رئيس الدولة: 30 نوفمبر يوم لإعلاء قيم التضحية والفداء



أكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في كلمة بمناسبة يوم الشهيد، أن الـ 30 من نوفمبر، يوم لإعلاء قيم التضحية والفداء وحب الوطن، ويوم عز وفخر ومجد.

وقال سموه، إن الشهادة قمة البطولة والإقدام، وذروة الفداء والتضحية، وأعلى قيم الوطنية، وأرقى منازل الشرف، وأرفع درجات التعبير عن الولاء والانتماء، ولهذا فالوطن، قيادة وشعباً، لا ينسى أبداً أبناءه الذين جادوا بأرواحهم ودمائهم في ميادين الحق والواجب وساحات الفخر، دفاعاً عن دولة الاتحاد، وصوناً لسيادتها، وحماية لإنجازاتها، لتظل رايتنا عالية خفاقة، رمزاً للقوة والعزة والمنعة والشموخ.


وأردف سموه «في هذا اليوم نسترجع تضحيات شهدائنا، مدنيين وعسكريين، التي ستظل أوسمة عز وكرامة، ونماذج فخر في حب الوطن والذود عنه، ويظل أبناؤهم وأسرهم وذووهم أمانة في أعناقنا، يتعهدهم الوطن بالرعاية، وتتولاهم الدولة بالعناية والاهتمام».

ودعا سموه، في هذه المناسبة، أبناء الوطن، أن يجعلوا من القيم النبيلة التي تجسدها الشهادة مثالاً في الأذهان، وأن يعملوا على تقديس الواجب، والإخلاص والاجتهاد في الارتقاء بالقدرات والمهارات، والتميز في أداء العمل.وأضاف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، أن الأمم المتقدمة تبنى بالعلم والإبداع والإنجاز والريادة، والهمم العالية، والتضحيات الكبرى، التي تزيدنا ثباتاً ووحدة وتلاحماً، صوناً للدولة التي أسسها آباؤنا على قيم البذل والفداء والعطاء والتضحية.

وأكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان أن ذكرى يوم الشهيد تعني التضحية والفداء والوفاء والقدوة الدائمة التي يجب أن نتذكرها دائماً، وهو يوم للوطن بتجديد الولاء له وصون العهد والتأكيد أن دولتنا الغالية مهما قدمنا لها من أبنائنا وأنفسنا، ليس بكثير عليها، فكل مواطن يذود عن وطنه سينال إحدى الحسنيين، إما عز وشرف في هذه الدنيا، وإما شهادة في سبيل الله تعالى.وقال صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة إن الشهادة في عرف الإماراتيين ثقافة تأسيس لحياة أكثر عدالة وأماناً، ولم يتأخر أبناء الإمارات يوماً عن بذل الغالي والنفيس لتلبية نداء الواجب الوطني والقومي ودحض الإرهاب ومحاربة الباطل.

وأضاف سموه «نستذكر اليوم شهداءنا الأبطال، ونوجه تحية إجلال وإكبار لأرواحهم، ونجدد الثقة بجنودنا البواسل المرابطين الآن في أرض المعركة، ونعاهدهم جميعاً على استكمال مسيرة الاتحاد بخطى ثابتة متينة، والحفاظ على إنجازاته العظيمة».

وأكد صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين أن الشهيد سيبقى النموذج الوطني المشرف لأبناء الوطن وستبقى هذه التضحيات والقيم النبيلة مزروعة في قلوب الشباب.

وقال سموه «في يوم الشهيد والوفاء والتضحيات نقف اليوم جميعاً وقفة إجلال وإكبار لشهداء الوطن الأبرار الذين نذروا حياتهم للدفاع عن حياض الوطن وتعزيز الأمن والسلام والاستقرار في ربوعه وفق المبادئ الوطنية التي تربوا عليها سواء في مؤسساتهم العسكرية أو في تربيتهم الوطنية».

وأكد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة أن قصص وملاحم البطولة التي سطرها شهداء الإمارات في ساحات الكرامة وميادين الشرف ستظل منارة تضيء لنا طريق المستقبل ومصدر إلهام وفخر للأجيال المقبلة.

وقال سموه «نعتز في دولة الإمارات بشهدائنا الأبطال الصادقين الذين حفظوا الأمانة، ولبوا نداء الواجب، وبذلوا أغلى ما يملكون في سبيل عزة الوطن ورفعته، وحماية حدوده، والحفاظ على مكتسباته وإنجازاته».

وأكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي أن شهداء الإمارات الأبرار ومضات مشرقة تضاف إلى شعلة الولاء والانتماء والعطاء التي تشع في أرجاء وطننا وتتقد في نفوس شعبنا وتنير طريقنا وتذكرنا بمسؤولية كل واحد منا عن أمن وطننا وتقدمه وازدهاره.

كما أكد سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة أنه في «يوم الشهيد» هذا اليوم الوطني بامتياز نقف وقفة فخر وعزة رغم الفقد الذي أصابنا من خيرة أبنائنا .. وقفة نعيد فيها تاريخ مجتمعنا المليء بقصص التضحيات والبطولات والعمل من أجل الوطن في مختلف المجالات.

وقال سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان إن تخصيص يوم الـ 30 من شهر نوفمبر من كل عام للاحتفال بيوم الشهيد هو دليل على المكانة العظيمة والمنزلة الرفيعة التي يحظى بها الشهداء الذين قدموا أرواحهم في سبيل الحق ودعم الشرعية، مشيراً إلى أن سيرة كل شهيد من شهداء الوطن ستبقى قصة بطولة تروى يشهدها التاريخ وتتعلم منها الأجيال وتأخذ منها العبر ومعاني الوفاء.

واعتبر سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة يوم الشهيد فرصة للتعبير عن الترابط الحقيقي بين الوطن والقيادة والشعب، وتأكيداً أن الوطن لا ينسى أبناءه الذين ضحوا بأرواحهم فداء له في ساحات العز والشرف والكرامة.

وقال سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين إن شهداء الإمارات الأبطال قدموا دروساً في الولاء والتضحية والعطاء لإعلاء كلمة الحق ودحر المعتدين، لافتاً إلى أن أبناء الوطن من قواتنا المسلحة الباسلة عبروا عن معنى الانتماء والتضحيات من خلال مهامهم وواجباتهم الوطنية في جميع الميادين الإنسانية والعسكرية.
#بلا_حدود