الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

جانب من الحملة التوعوية الشاملة في منطقة الظفرة تحت شعار «الظفرة تستاهل». (الرؤية)

جانب من الحملة التوعوية الشاملة في منطقة الظفرة تحت شعار «الظفرة تستاهل». (الرؤية)

20 ألف حاوية لفرز النفايات من المصدر في الظفرة



أطلق مركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير)، بالتعاون مع الجهات المعنية في منطقة الظفرة حملة توعوية شاملة في منطقة الظفرة تحت شعار «الظفرة تستاهل»، تستمر إلى يناير المقبل، وتهدف إلى تعريف أفراد المجتمع بالطرق الصحيحة للتخلص من المخلفات.

ويخصص المركز 11 مفتشاً من «تدوير»، وعدداً من المفتشين من قبل الشركاء في الحملة، لرصد وتوعية الجمهور بعدد من مشوهات المظهر العام، ومنها الرمي العشوائي، وتطبيق نظام الفرز من المصدر عبر توفير أكثر من 20 ألف حاوية في «الظفرة».


وأكد مركز أبوظبي لإدارة النفايات أن أبرز المخالفات التي تم رصدها في المنطقة تتضمن الرمي العشوائي لمخلفات كبيرة الحجم والخضراء لا سيما في مناطق العزب والمزارع، مشيراً إلى أن النسبة الأكبر للمشوهات تنحصر كذلك في الرمي خارج الحاويات ضمن المناطق السكنية، إضافة إلى الرمي العشوائي للحيوانات النافقة في مناطق العزب والمزارع.

وتهدف الحملة إلى ترسيخ ثقافة المسؤولية المجتمعية بأهمية الحفاظ على النظافة لدى سكان المنطقة بكل شرائحها وفئاتها، والحد من السلوكيات التي من شأنها تشويه المظهر الحضاري والجمالي للمنطقة، إضافة إلى تعريفهم بالقوانين والمخالفات المترتبة على تلك السلوكيات.

وأضاف المركز أن الحملة تستهدف التركيز على معالجة أهم السلوكيات المنتشرة عبر توعية المعنيين بالتحديات الناتجة عن النفايات وأثرها في البيئة، بما فيها الحد من ظاهرة الرمي العشوائي وترسيخ فكرة «نفاياتك مسؤوليتك».

وتسهم الحملة في تعزيز التنسيق الميداني بين الجهات المشاركة، خصوصاً في عملية الرصد والتبليغ واتخاذ الإجراء اللازم.
#بلا_حدود