السبت - 22 يونيو 2024
السبت - 22 يونيو 2024

47 عاماً على قيام دولة الاتحاد .. محطات في مسيرة زايد المؤسس

وام ـ أبوظبي

يحفل تاريخ المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بالعديد من المواقف الخالدة التي حولته إلى رمز للحكمة والخير والعطاء على المستويات المحلية والعربية والدولية كافة، ولا تزال مواقفه ومبادراته شاهدة على مكانته كقائد عصري يحظى بتقدير شعوب ودول المنطقة والعالم.

تولي الحكم


في السادس من أغسطس من العام 1966، تولى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مقاليد الحكم في أبوظبي بعد مبايعته من الأسرة الحاكمة، لتبدأ مسيرة مباركة توجت بتأسيس دولة الاتحاد في الثاني من ديسمبر من العام 1971.


اجتماع «السديرة»

اجتمع المغفور له في الـ 18 من فبراير من العام 1968، والمغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، رحمه الله، في منطقة «السديرة» ووقعا على اتفاقية الاتحاد بين الإمارتين، فيما أعلنا عن إبقاء الباب مفتوحاً لجميع الإمارات الأخرى للانضمام إلى الاتحاد، وهذا ما تم بعد سنوات قليلة من هذا الاجتماع التاريخي الذي يعد أحد أهم الاجتماعات التي أثرت مشاورات بناء دولة الاتحاد.

المجلس الأعلى

ترأس الشيخ زايد في 6 يوليو 1968 الجلسة الافتتاحية للمجلس الأعلى لاتحاد إمارات الخليج العربي التي عقدت في أبوظبي لمناقشة قيام الاتحاد.

ويعد المجلس الأعلى للاتحاد السلطة العليا في الدولة، ويتألف من حكام جميع الإمارات المكونة للاتحاد، ومن أهم أدواره رسم السياسة العامة للاتحاد وتحقيق أهدافه والمصالح المشتركة للإمارات الأعضاء، والتصديق على القوانين الاتحادية المختلفة قبل إصدارها.

إعلان الاتحاد

أعلن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في الثاني من ديسمبر من العام 1971 قيام دولة الإمارات العربية المتحدة بعد اجتماع تاريخي جمع حكام الإمارات في قصر الضيافة بدبي.

ورفع في هذا اليوم التاريخي علم دولة الإمارات العربية المتحدة للمرة الأولى على سارية قصر الاتحاد بمنطقة الجميرا في دبي.

مجلس الوزراء

ترأس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان في الـ 10 من ديسمبر للعام 1971 أول جلسة لمجلس الوزراء الإماراتي في قصر الرئاسة بأبوظبي وتمنى للمجلس التوفيق في أداء رسالته من أجل خدمة ورفاهية أبناء الدولة.

انضمام رأس الخيمة

أعلن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان في العاشر من فبراير من العام 1972 بعد اجتماع المجلس الأعلى للاتحاد انضمام إمارة رأس الخيمة إلى دولة الإمارات.

توحيد القوات المسلحة

ترأس الشيخ زايد في 6 مايو 1975 اجتماع المجلس الأعلى للاتحاد الذي اتخذ قرار توحيد قوات الدفاع بالإمارات.

صندوق الزواج

أصدر الشيخ زايد في التاسع من ديسمبر من العام 1992 قانوناً اتحادياً بشأن إنشاء صندوق الزواج بهدف مساعدة وتشجيع المواطنين الراغبين في الزواج بما يعزز من استقرار الأسرة الإماراتية.

ووضع صندوق الزواج هدف تعزيز ركائز بنية المجتمع وتدعيم نسيجه على رأس أولوياته.

زايد للإسكان

في الـ 18 من يوليو من العام 1999 أصدر، طيب الله ثراه، القانون الاتحادي الخاص بشأن برنامج الشيخ زايد للإسكان الذي يهدف إلى بناء المساكن ومنح المساعدات المالية للمواطنين وتقديم القروض لبناء المساكن بدون فائدة.

الإعانات الاجتماعية

في 28 يوليو 1972 أصدر الشيخ زايد قانون الإعانات الاجتماعية الذي حدد الفئات التي تستحق الإعانة والحد الأقصى لها.

وقدم القانون مفهوماً أوسع للرعاية الاجتماعية في دولة الإمارات التي لم تقتصر على توفير الاحتياجات الاجتماعية بل امتدت لتشمل توفير الاحتياجات النفسية والتربوية لجميع الطبقات الاجتماعية المستفيدة، وبناء عليه تم تأسيس العديد من الهيئات لتقديم الرعاية الاجتماعية التي تهتم بشؤون الأطفال والشباب وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة.

تضامن

أصدر الوالد المؤسس قراراً في 1 أغسطس 1967 ألغى بموجبه جميع المظاهر الاحتفالية بمناسبة الذكرى الثانية لتوليه مقاليد الحكم في أبوظبي، تضامناً مع تعرض الدول العربية لعدوان 5 يونيو.

وساهم الشيخ زايد نيابةً عن شعب الإمارات في إعادة إعمار مدن قناة السويس (السويس - الإسماعيلية - بور سعيد) التي دُمرت في العدوان.