الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021
اماراتنا

اماراتنا

حمدان اليماحي: ماذا لو لم أكن إماراتياً؟



منذ اللحظة التي تسلم فيها العروض لدراسة أي مجال علمي يختاره داخل أو خارج الدولة بعد مرحلة الثانوية لتفوقه الدراسي، علم الشاب حمدان اليماحي بأن أحلامه ستتحقق بدراسة هندسة الطاقة النووية.

وقال اليماحي «قليلة الدول التي توفر لمواطنيها فرصة أن يكونوا أنفسهم ويصلوا إلى مبتغاهم في الحياة، الإمارات قدمت لي كل ما أحتاجه لأحقق هدفي وأتخرج من هندسة الطاقة النووية، فهو المجال الذي اطلعت عليه بشكل عام في المرحلة المتوسطة، وتشكلت لدي رغبة عميقة في امتهان هذا التخصص».

وتابع «لاتحاد قادتنا معانٍ كثيرة وكبيرة تدفعنا نحن الشباب للعمل والجد يداً بيد لنبني الإمارات كما شيدها الذين من قبلنا، فهؤلاء هم من أسهموا في إتاحة الفرص وتوسيع دائرة الأحلام لجيلنا وتحويل تطلعاتنا إلى واقع»، مشيراً إلى أن حلم الإمارات في بلوغ المركز الأول ينعكس على كل فرد فيها ويرفع من همته إلى قمم الجبال.

وأكد اليماحي أنه لا يتخيل ما مصير أمنياته وأحلامه لو لم يكن إماراتياً، وقدر له أن يعيش في دولة أخرى، لكنه متأكد من أنه لم يكن ليستطيع أن يحقق حلم دراسة الهندسة النووية الذي رافقه منذ الطفولة، شاكراً الإمارات وقادتها على كل ما قدموه من أجل رفعة هذا الوطن ومواطنيه.

ونصح الشباب الإماراتي بالاستمرار بالعمل ليلاً ونهاراً في سبيل رد جميل الإمارات، وأن يستفيدوا من الفرص الكثيرة المتوافرة على أرض تحقيق الأحلام.
#بلا_حدود