الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

تثبيت مظلات الطاقة الشمسية في المواقع التي لا يتوافر بها التيار الكهربائي. (الرؤية)

تثبيت مظلات الطاقة الشمسية في المواقع التي لا يتوافر بها التيار الكهربائي. (الرؤية)

«الفاية» و«البداير» في الشارقة بلا مخالفات لأول مرة

سلامة الكتبي ـ الشارقة

أكدت شرطة الشارقة عدم تسجيل أي مخالفة للأنظمة والتعليمات المتعلقة بتشديد الرقابة على المتهورين وأصحاب السلوكيات الطائشة في منطقتي الفاية والبداير خلال خمسة أيام منذ تطبيق التعليمات في 29 نوفمبر الماضي وحتى أمس، فيما اعتبر مرتادون لتلك المناطق أنها المرة الأولى التي يذهبون إليها في العطل وتكون هادئة وخالية من الاستعراضات.

ووفقاً للشرطة بلغت نسبة الإنجاز في مشروع تسوية وتسييج المناطق البرية والتلال الرملية الكبيرة التي تجري عليها الاستعراضات في المنطقتين 30 في المئة، حفاظاً على أرواح السائقين ومرتادي المنطقة.

وأشارت شرطة الشارقة إلى أن أنها شرعت بتطبيق توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بشأن تعزيز الأمن والسلامة في المناطق السياحية والبرية وحماية الأرواح والممتلكات في أعقاب عدد من الحوادث المؤسفة التي تعرض لها مرتادو هذه المناطق، وآخرها تعرض شاب من جنسية عربية لإصابات بليغة بعد قيامه بحركات استعراضية خطرة نتج عنها احتراق مركبته.

وأكدت أنه تم تسوية المساحة الرملية المحيطة بالتلال الكبيرة في منطقتي البداير والفاية كما تم وضع لوحات تحذيرية لمنع الاقتراب من المناطق التي تطبق عليها هذه الإجراءات ووضع أقماع بلاستيكية، تمهيداً لتركيب قواطع أسمنتية.

وأضافت «لم يتم رصد أي مخالفة لخرق الأنظمة والتعليمات المتعلقة بالتضييق على المتهورين وقطع الطرق على السلوكيات الخطرة، خلال أيام عطلة نهاية الأسبوع واليوم الوطني، لا سيما بعد تكثيف الوجود الأمني بشكل كبير لمنع دخول أي مركبات أو دراجات ترفيهية للاستعراض في هذه المناطق».

وأبدى عدد من مرتادي هذه المناطق سعادتهم ورضاهم نتيجة تطبيق هذه الإجراءات التي أدت إلى استمتاعهم بالأجواء المعتدلة في العطل بعيداً عن صخب الدراجات والمركبات ذات التزويدات والتي تتسبب بالإزعاج.

وقال أحد مرتادي منطقة البداير السياحية بالشارقة عبدالله الهاشمي: «لاحظنا أن الأجواء العامة في المناطق السياحية الرملية بإمارة الشارقة كانت هادئة خلال الأيام الماضية وخلت تماماً من أي تصرفات طائشة ومتهورة من قبل قائدي المركبات والدراجات المزودة، ما جعل معظم مرتادي هذه المناطق يستمتعون بقضاء أوقات ممتعة مع أسرهم في المناطق والمخيمات التي بقوا فيها طوال أيام الإجازة.

بدورها، أكدت ناعمة الكتبي الدور الكبير لدوريات شرطة الشارقة في تنظيم عملية الرحلات السياحية، وحركة المركبات لتأمين أجواء هادئة وخالية من أي منغصات في العطلة.

من جهتها، ذكرت منى إبراهيم الخاجة: «وجود دوريات الشرطة خلال عطلتي نهاية الأسبوع واليوم الوطني أسهم كثيراً في تراجع التصرفات التي كانت تقض مضاجع العوائل التي ترتاد هذه المناطق من أجل الاستجمام والترفيه وقضاء أوقات هادئة خلال أيام الإجازات»، مشيرة إلى أنه قبل تطبيق القرار هذه المرة الأولى التي لا يتجمع فيها العشرات من قائدي الدراجات الترفيهية يوم العطلة بأعلى التلال الرملية من أجل الاستعراض والسباق، ما يزعج مرتادي هذه المناطق.
#بلا_حدود