الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
No Image Info

200 كهف اصطناعي حاضن للثروة السمكية في المنطقة الشرقية



استكملت وزارة التغير المناخي والبيئة مشروع الكهوف الاصطناعية بإنزال 200 كهف في المنطقة الشرقية.

وأنجز المشروع على مرحلتين، الأولى منها في مايو 2017، والثانية في نوفمبر 2018 بمجموع 500 كهف موزعة ضمن مواقع عدة على امتداد الساحل من جزيرة البدية في الفجيرة إلى مدينة خورفكان في إمارة الشارقة. واختيرت مواقع الإنزال في مناطق قريبة من سواحل الدولة بهدف تهيئة مواقع اصطناعية حاضنات للأحياء المائية والثروة السمكية تسهم في تنمية مخزون الثروة السمكية على المستوى البعيد.

كما ستدعم الكهوف الاصطناعية استمرار العمل في مهنة الصيد من خلال تخفيف التكاليف التشغيلية لرحلة الصيد المترتبة على الصيادين.

يذكر أن برنامج «الكهوف الاصطناعية» الذي بدأت وزارة التغير المناخي والبيئة بتنفيذه عام 2016، شمل إنشاء محمية بحرية اصطناعية بمنطقة رأس ضدنا تضم 500 كهف إسمنتي، وإنشاء خمسة مواقع للصيد من كهوف إسمنتية اصطناعية في المنطقة الممتدة من جزيرة الطيور بدبا الفجيرة إلى رأس ضدنا.

كما شمل إنشاء خمسة مواقع للصيد من كهوف إسمنتية اصطناعية بإنزال 300 كهف إسمنتي في أم القيوين، و300 كهف إسمنتي في عجمان، و100 كهف في منطقة الحمرية بالشارقة، و100 كهف في دبي.
#بلا_حدود