السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

ساعتان و56 دقيقة معدل الوقت الذي يقضيه الفرد في الإمارات على مواقع التواصل الاجتماعي. (الرؤية)

ساعتان و56 دقيقة معدل الوقت الذي يقضيه الفرد في الإمارات على مواقع التواصل الاجتماعي. (الرؤية)

حجب 126 حساباً وهمياً على مواقع التواصل



حجبت شرطة دبي 126 حساباً وهمياً على مواقع التواصل الاجتماعي العام الجاري بهدف تعزيز أمن وأمان مستخدمي الفضاء الرقمي في الدولة.

وحذرت أثناء إطلاقها حملة «احذر الحسابات الوهمية» في دبي أمس من أشخاص يميلون إلى التستر خلف حسابات وهمية، وانتحال شخصيات هامة للاحتيال على أموال الناس بدافع تقديم مساعدات خيرية، مستغلين حب البعض للعطاء وجهل البعض الآخر بأساليبهم الاحتيالية وغاياتهم الدنيئة.

وأكدت شرطة دبي أن جهود حجب الحسابات الاحتيالية جاءت بالتعاون مع هيئة تنظيم الاتصالات، مركز دبي للأمن الإلكتروني، الإدارة العامة للذكاء الاصطناعي وإدارة التوعية الأمنية، مشيرة إلى أن جميع الحالات كانت من خارج الدولة ومن فئة عمرية تتراوح بين 30ـ35 عاماً.

وذكر مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية العميد جمال سالم الجلاف، خلال المؤتمر الصحافي الخاص بإطلاق الحملة أمس، أن شرطة دبي حجبت 128 حساباً في العام 2015،ومع تزايد إقبال الجمهور على استخدام مواقع التواصل في عام 2016 تضاعفت أطماع ضعاف النفوس، ولكن شرطة دبي وقفت لهم بالمرصاد وحجبت 292 حساباً وهمياً، لتتواصل بعد ذلك جهودها عام 2017 عبر حجب 133 حساباً، أما في عام 2018 فبلغت حصيلة الحسابات الوهمية التي تم حجبها 126 حساباً.

من جهته، أكد مدير إدارة السياسات والبرامج في هيئة تنظيم اتصالات المهندس محمد الزرعوني، أن 92 في المئة من مستخدمي الإنترنت في الإمارات هم مستخدمو شبكات التواصل الاجتماعي، وهي نسبة عالية عالمياً.

وقال: «يبلغ معدل الساعات التي يقضيها الفرد في دولة الإمارات في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي ساعتين و56 دقيقة، مقارنة بالمعدل العالمي الذي يبلغ ساعتين و15 دقيقة، وكل هذه المؤشرات تؤكد أن بيئة الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي في الإمارات بيئة خصبة للتواصل الإيجابي وممارسة الأعمال، وكذلك بيئة خصبة للاستخدام السلبي المرتكز على الاحتيال».

واستطرد الزرعوني: «بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة دبي، استطاع نظام ذكي تلقائي يرصد هذا النوع من الحسابات حجب خمسة آلاف حساب وهمي منذ بداية النصف الثاني من عام 2017، كما أننا نأمل من خلال حملة (احذر الحسابات الوهمية) أن ننشر التوعية على نطاق أوسع بين مستخدمي مواقع التواصل».
#بلا_حدود