الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021

نتائج أولى ثمار رفع تمثيل نسبة المرأة في «المجلس»برلمانيات:



حددت برلمانيات إماراتيات أربع نتائج تحصد ثمارها الدولة عقب إصدار توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، برفع نسبة تمثيل المرأة الإماراتية في المجلس الوطني الاتحادي إلى 50 في المئة اعتباراً من الدورة المقبلة.

وتصدر تلك النتائج وصول مرحلة التمكين السياسي التي أعلنتها القيادة السياسية إلى ذروة عالية، وتعزيز ثقة المجتمع في المرأة الإماراتية بوصفها ممارسة للعمل السياسي والتشريعي والقيادي في الدولة، وانعكاس دور المرأة بشكل أقوى على الحياة التشريعية ونوعية التشريعات في الدولة، إضافة إلى رفع تصنيف الدولة إلى المراتب الأولى عالمياً في المشاركة البرلمانية للمرأة لتكون ضمن الخمس الأوائل في هذا التوجه.

ووفق رصد أجرته «الرؤية» لإحصاءات وأرقام الاتحاد الدولي للبرلمانات فيما يخص المشاركة البرلمانية للمرأة، فإن رواندا تحتل المرتبة الأولى عالمياً في مشاركة المرأة في البرلمان بنسبة 63.3 في المئة، ثم تأتي في المرتبة الثانية كوبا بنسبة 53.2 في المئة ثم بوليفيا في المرتبة الثالثة بنسبة مشاركة نسائية53.1 في المئة، ثم المكسيك بنسبة 48.2 في المئة، ما يعني ارتفاع ترتيب الإمارات إلى المرتبة الرابعة عالمياً بنسبة 50 في المئة العام المقبل.

ويحتل البرلمان الإماراتي في الوقت الجاري المرتبة الـ 79 عالمياً من حيث مشاركة النساء في البرلمان بنسبة 22.5 في المئة من إجمالي أعضاء البرلمان.

عفراء البسطي: تطور التشريعات

أكدت عضوة المجلس الوطني الاتحادي عفراء البسطي أن تمكين المرأة في البرلمان يأتي ضمن دعم شامل لا يخص الصعيد الاجتماعي فقط، حيث أثبتت قدرتها على معالجة القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية من جانب تشريعي.

وقالت إن زيادة التمثيل ستنعكس إيجاباً خلال السنوات المقبلة على نوعية التشريعات التي سيصدرها المجلس الوطني الاتحادي.

ناعمة الشريهان: نستهدف الرقم 1 عالمياً

وقالت عضوة المجلس الوطني الاتحادي ناعمة الشريهان إن المرأة الإماراتية أثبتت وجودها في المجلس، وكانت لها بصمات واضحة في سن تشريعات ليست اجتماعية فقط، بل في المجالات السياسية والاقتصادية كافة.

وجزمت بأننا سنشهد خلال السنوات المقبلة تصنيفاً جديداً يليق بتجربة الإمارات التشريعية، مشيرة إلى أن القيادة الرشيدة علمتنا أن نستهدف الرقم واحد عالمياً على كل الصعد، بما فيها مشاركة المرأة في الإطار التشريعي للدولة.

وأردفت الشريهان أن دولة الإمارات العربية المتحدة الأولى عربياً في قيادة امرأة لبرلمانها، وستكون منذ الدورة المقبلة عام 2019 الكبرى تمثيلاً نسائياً في البرلمان على مستوى المنطقة.

وأضافت «ولاشك في أننا سنستهدف أن تكون الإمارات صاحبة أكبر نسبة تمثيل للمرأة في برلمانات العالم أجمع».

نضال الطنيجي: مسؤولية كبيرة على البرلمانيات الإماراتيات

جزمت عضوة المجلس الوطني الاتحادي نضال الطنيجي بأن تمكين المرأة عمل مؤسسي في الدولة تعمل عليه القيادة الرشيدة منذ سنوات طويلة، إلى أن جاء هذا القرار وسبقه قرار مجلس الوزراء بتمكين المرأة دبلوماسياً أيضاً.

وأكدت أن دولة الإمارات ترسل عبر هذا التوجه رسالة إلى دول العالم كافة، بأن المرأة الإماراتية الشريك الفاعل في المجتمع، ما يجعلنا على قمة التنافسية مع دول العالم التي سبقتنا في الخطوات التشريعية.

وشددت في الوقت ذاته على أن هذه الخطوة تحمّل البرلمانيات الإماراتيات مسؤولية كبيرة في أن يكنّ على قدر طموحات القيادة سواء في المشاركة الفاعلة أو في إظهار ريادة التجربة في المنطقة.

علياء سليمان الجاسم: دفعة قوية للعمل البرلماني

وذكرت عضوة المجلس الوطني الاتحادي علياء سليمان الجاسم أن إعطاء الفرصة للمرأة لدخول العمل النيابي، وخوضها تجربة الانتخابات ما هو إلا استكمال لمسيرة الثقة التي توليها الحكومة الرشيدة للمرأة، وخطوة ذهبية نحو تمكين المرأة في الدولة، وإعطائها الفرص المتساوية مع الرجال في صنع القرار السياسي بالدولة.

وأضافت أن القيادة الإماراتية طالما كانت داعمة للمرأة وتعمل ضمن نهج واضح، حيث إنه بعد أيام قليلة من جلسة مجلس الوزراء التي أقرت مجموعة من التشريعات والمبادرات الخاصة بالمرأة يأتي هذا التوجيه التاريخي ليشكّل دفعة قوية للعمل البرلماني سواء ضمن أعماله داخل الدولة أو خارجها.

عزا بن سليمان: مستقبل برلماني يليق بالإمارات

وأكدت عضوة المجلس الوطني الاتحادي عزا بن سليمان أن عضوات المجلس استطعن تحقيق أرقام واضحة خلال السنوات الماضية، مثل رئاسة البرلمان النسائية، ورئاسة اللجان المتخصصة داخل المجلس، وتمثيل الدولة في الوفود البرلمانية الدولية، وهذا كله مجرد بداية في طريق طويل لمستقبل برلماني يليق بالإمارات.

وأردفت «ننتظر خلال الفترة القليلة المقبلة، وبعد دخول القرار حيّز التنفيذ العام المقبل أن يرتفع تصنيف البرلمان الإماراتي على مستوى العالم وفق التصنيف المعتمد للاتحاد الدولي للبرلمانات من ناحية مشاركة المرأة».تجسيد للتمكين السياسي والاقتصادي والاجتماعيتعزيز ثقة المجتمع بالمرأةوصول التمكين السياسي إلى ذروة عالية
#بلا_حدود