الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021

محمد بن راشد يدعم إنشاء مؤسستين للخدمات المجتمعية المبتكرة



أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن ضمان استمرار تفوقنا مرهون بجهودنا في صنع قادة جدد يفتحون لنا آفاقاً جديدة.

وشهد سموه، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، حفل تخريج دفعة جديدة من قيادات مركز محمد بن راشد لإعداد القادة.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، «أسعد بتخريج قادة للوطن أكثر من أي شيء آخر .. لأنهم العيون التي نرى بها مستقبلنا والأيدي التي نبني بها بلادنا».

وأضاف سموه أن صناعة القادة هي قدر الأمم الناجحة، وأن مسيرتنا بحاجة مستمرة إلى دماء جديدة من القيادات لمواكبة طموحاتنا لشعبنا.

كما أشار سموه إلى أن تخريج قادة جدد سيضيف أفكاراً جديدة، ومبادرات متجددة لمسيرة التنمية في بلادنا.

وقدمت الدفعة الجديدة مشاريعها أمام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الذي أثنى على الأفكار والجهود المقدمة، وأبدى دعمه لفكرتين من القادة الجدد بإنشاء مؤسستين غير حكوميتين ستقدمان خدمات مجتمعية مبتكرة.

وتتمحور فكرة المؤسسة الأولى حول إنشاء منصة تجمع الكفاءات الحرة المواطنة وتقدم خدماتها للمؤسسات الحكومية وغير الحكومية بأسعار تنافسية، وتتخصص الشركة الثانية في تقديم خدمات عناية منزلية لكبار المواطنين بأسعار تصل لأقل من 10 في المئة من أسعار السوق السائدة.

ويعكس نموذج مركز محمد بن راشد لإعداد القادة المنظومة القيادية لصاحب السمو نائب رئيس الدولة، ضمن إطار أكاديمي وتجريبي بالتعاون مع أفضل الجامعات العالمية وبما يضمن تخريج قيادات وطنية تستطيع مواكبة التغيرات العالمية ومواصلة العمل لتحقيق رؤية سموه.

وبناء على توجيهات سموه بتفعيل دور خريجي مركز محمد بن راشد لإعداد القادة، أُعلن في نوفمبر الماضي عن تعيين 35 قيادياً إماراتياً من خريجي المركز في 35 مجلس إدارة، في أكبر حركة تعيين في المؤسسات الأهلية في دبي، في خطوة لرفد القطاع الاجتماعي بالإمارات بقيادات وطنية جديدة.

وشارك خريجو برنامج محمد بن راشد لإعداد القادة خلال 12 شهراً بأكثر من 120 محاضرة وزيارة وورشة عمل ضمن ثلاثة مساقات قيادية من أفضل ثلاث جامعات عالمية، هي يو سي بيركلي الأمريكية والمعهد الدولي للتطوير الإداري (آي إم دي) في سويسرا، وكلية إمبريال كوليدج لندن.

كما نفذ المنتسبون زيارتين دوليتين إلى مدينة سان فرنسيسكو وجمهورية إستونيا شملتا مقرات شركات فورد، وتيسلا، وأوبر، والاجتماع مع رئيسة جمهورية إستونيا، ورئيس البرلمان، وبعض أبرز القادة والسياسيين ورجال الأعمال في الدولة.

و يطلق «مركز محمد بن راشد لإعداد القادة» برامج جديدة مع بداية العام 2019.
#بلا_حدود