الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

مئات المستفيدين في اليوم الأول للمستشفى الميداني الإماراتي في باكستان



استفاد مئات المرضى الباكستانيين من خدمات اليوم الأول للمستشفى الميداني، الذي دشنت حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية مرحلته التجريبية في باكستان، من خلال وحدات طبية ميدانية ومتحركة مجهزة بأحدث التجهيزات الطبية التخصصية.

وجاء تدشين المرحلة التجريبية بتوجيهات من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة العليا لمؤسسة التنمية الأسرية، تحت شعار «على خطى زايد» لتقديم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والوقائية للنساء والأطفال بإشراف فريق طبي تطوعي من كبار الأطباء من الإمارات وباكستان.

وتزامن التدشين مع ملتقى القيادات الإنسانية الشابة، وفي إطار برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع تحت شعار «كلنا أمنا فاطمة»، وفي مبادرة مشتركة من مبادرة زايد العطاء، والاتحاد النسائي العام، وجمعية العيون، بالتنسيق مع وزارة الصحة الباكستانية، وجمعية باكستان الطبية، وسفارة الإمارات في باكستان، وبشراكة استراتيجية مع جمعية دار البر، ومؤسسة بيت الشارقة الخيري، ومجموعة المستشفيات السعودية الألمانية، وجمعية إمارات العطاء .

وقالت مديرة الاتحاد النسائي العام نورة السويدي، إن تدشين المستشفى التجريبي في هذه المرحلة في باكستان يهدف إلى تغطية مناطق أوسع في القارة الآسيوية بعد نجاح برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع في علاج الملايين في كل من الإمارات ومصر والسودان وتنزانيا وزنجبار وأوغندا والصومال والهند والمغرب، وأخيراً باكستان.

وذكرت أن العيادات المتنقلة والمستشفى الميداني تعمل في محطتها الحالية داخل باكستان بالتنسيق مع القنوات الرسمية، وبالشراكة مع المؤسسات الإنسانية ضمن خطة تشغيلية تنفذ بإشراف أطباء متطوعين من البلدين الشقيقين لتقديم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والجراحية والوقائية للنساء والأطفال.
#بلا_حدود