السبت - 22 يونيو 2024
السبت - 22 يونيو 2024

محكمة اليوم الواحد العمالية في مركز توافق

محكمة اليوم الواحد العمالية في مركز توافق
أطلقت دائرة القضاء في أبوظبي، بالشراكة مع وزارة الموارد البشرية والتوطين، محكمة اليوم الواحد العمالية في مقر مركز «توافق» بمنطقة مصفح، وذلك ضمن المبادرات الهادفة إلى تحقيق العدالة الناجزة وسرعة الفصل في القضايا مع ضمان فعالية الأداء، ومن دون الإخلال بجودة الأحكام أو بحقوق أطراف الدعوى.

وأكد وكيل دائرة القضاء في أبوظبي المستشار يوسف سعيد العبري، أن إطلاق محكمة اليوم الواحد العمالية في مركز توافق، وبالتزامن مع بداية عام التسامح، يأتي في إطار تنفيذ قرارات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس دائرة القضاء، بإنشاء محكمة أبوظبي العمالية وتفعيل محكمة اليوم الواحد، بما يضمن تعزيز فاعلية وكفاءة التقاضي وصولاً إلى تحقيق هدف «قضاء عادل وناجز» .

وأوضح أن محكمة اليوم الواحد تسهم في سرعة الفصل في الدعاوى العمالية البسيطة، وتشمل دائرتين جزئيتين، وتختص بنظر جميع الدعاوى الجزئية وتفصل في القضايا الجاهزة للحكم فيها، وتحيل باقي الدعاوى التي تحتاج لتداول إلى الدوائر الجزئية في محكمة أبوظبي العمالية، وكذلك تشمل دائرتين لنظر جميع دعاوى عمال الخدمة المساعدة، إضافة إلى دائرتين للأمور المستعجلة ودعاوى إثبات الحالة وأوامر الأداء، فيما يتكون هيكلها الإداري من قاضيين وعدد من المحضرين وأمناء السر ومكتب للقيد وخدمة المتعاملين ومترجمين ومكتب طباعة.


وأفاد المستشار العبري أن افتتاح المحكمة في مركز «توافق» التابع لوزارة الموارد البشرية والتوطين سيضمن تحقيق مبدأ السرعة باعتباره جزءاً أصيلاً من العدالة الناجزة، إذ يتم نظر المنازعة من خلال مركز توافق، لمحاولة التسوية، وفي حال عدم التوصل إلى اتفاق يتم إحالة النزاع إلى المحكمة العمالية المختصة في اليوم نفسه لحالات محكمة اليوم الواحد.