الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

الميدان يتوسط منطقتي الدراري والطرفا والمناطق الصناعية 12 و13. (الرؤية)

الميدان يتوسط منطقتي الدراري والطرفا والمناطق الصناعية 12 و13. (الرؤية)

تحويل ميدان سعيد محمد المدفع إلى تقاطع بإشارات ضوئية

الرؤية ـ الشارقة

أنجزت هيئة الطرق والمواصلات في الشارقة مشروع تطوير ميدان سعيد محمد سعيد المدفع وتحويله إلى تقاطع محكوم بإشارات ضوئية حديثة، بتكلفة إجمالية بلغت 37 مليون درهم. ودشن التقاطع بحضور فريق عمل الهيئة المشرف على المشروع، إلى جانب فريق من القيادة العامة لشرطة الشارقة. وصرحت مديرة إدارة مشاريع الطرق بالهيئة المهندسة فاطمة الكتبي أنه تم الانتهاء من المشروع قبل الموعد المحدد، وتم افتتاح التقاطع بصورة متكاملة أمام حركة السير أمس، حيث بدأت الأعمال في فبراير 2018 وكانت المدة المقررة لتنفيذها 12 شهراً. وأوضحت أن المشروع جاء استكمالاً لمشاريع تطوير البنية التحتية التي تنفذها الهيئة وتضعها ضمن خطتها الاستراتيجية، وهو جزء من الحلول المتكاملة التي تم وضعها للتعامل مع الازدحامات المرورية، وبما يدعم انسيابية حركة السير وتوفير حركة مرورية آمنة بشبكة الطرق الداخلية بالإمارة، فضلاً عن زيادة الطاقة الاستيعابية للطريق، لا سيما أن الهيئة أنجزت عدداً من المشاريع التي كان لها دور كبير في التخفيف من حدة التكدس المروري في الشارقة. وذكرت الكتبي أن الميدان يتوسط منطقتي الدراري والطرفا، والمناطق الصناعية 12 و13، وتشمل أعمال التطوير إزالة الميدان بالكامل والطرق المزدوجة المؤدية إليه من الاتجاهات الأربعة، بواقع (950 متراً) للطريق المؤدي إلى المدينة الجامعية، و400 متر لشارع الشيخ عبدالله بن سلطان القاسمي، و300 للشارع الصناعي الرابع، فضلاً عن حارة إضافية شاملة الجزئية المتصلة بشارع الشيخ خليفة بن زايد بواقع 600 متر، لزيادة السعة الاستيعابية للتقاطع ولتوزيع الحركة بصورة مثلى عند منطقة التقاطع. ووفقاً للكتبي، تم توسعة الطرق عند منطقة التقاطع لتتكون من ثلاثة حارات لمواصلة السير في نفس الاتجاه، بالإضافة لحارات أخرى لمواصلة السير في اتجاه اليسار و حركة الالتفاف، وأيضاً ضم المشروع تعديل مسارات وحماية خطوط الخدمات المتعارضة بالإضافة لأعمال الخدمات التطويرية المصاحبة.
#بلا_حدود