الجمعة - 14 يونيو 2024
الجمعة - 14 يونيو 2024

6 مقومات للمجتمعات السكنية الحيوية

الرؤية ـ دبي

طوّر البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة معايير لتعزيز جودة الحياة في المجتمعات السكنية بالشراكة مع برنامج الشيخ زايد للإسكان وكافة فئات المجتمع والجهات المعنية.

وتتضمن السياسة الوطنية للمجتمعات السكنية الحيوية دليلاً يوضح معايير تفصيلية موحدة للمجتمعات السكنية على مستوى الدولة تستجيب للنمو الحضري السريع والتطور العمراني، وتضمن توفير البيئة المناسبة للأفراد لتعزيز نمط حياتهم الصحي النشط وتقوية الروابط الاجتماعية والشعور بالانتماء.


وتشمل معايير خاصة بالمجتمعات السكنية في الدولة، وتهدف لتطوير وتعزيز التجارب الحياتية، وتقديم نموذج جديد في الحياة من خلال ست مقومات للمجتمعات السكنية الحيوية هي: الموقع الأنسب، والمرافق المتكاملة، والمجتمعات المترابطة، وأماكن للحياة التفاعلية، والمشاركة المجتمعية، والأنظمة الذكية.


وتتضمن السياسة أداة تقييم لمدى تطبيق المعايير في المجتمعات السكنية الحيوية، إضافة إلى دليل جودة الحياة في المجتمعات السكنية الذي يوضح المعايير التفصيلية لتصميم المجتمعات السكنية القائمة على مبادئ جودة الحياة.

ويمثل الدليل آلية عملية لتعزيز جودة حياة أفراد المجتمع بشكل متكامل، وقد تم تطويره بالشراكة مع 21 جهة معنية بتخطيط المجتمعات السكنية، ونحو 50 من الخبراء والمختصين بتخطيط المدن والمجتمعات السكنية.

ويهدف الدليل إلى إحداث نقلة نوعية مستقبلية في تصميمها من خلال تبني معايير يسهم تطبيقها في الارتقاء بجودة الحياة في المجتمعات السكنية، وابتكار مفهوم جديد للتطوير الحضري يرسخ ثقافة الترابط المجتمعي ونمط الحياة الصحي والنشط والتفاعل المجتمعي وتفعيل دور السكان في تطوير مجتمعاتهم السكنية.