الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021
No Image Info

كشف اعتلال الشبكية لمرضى السكري بالذكاء الاصطناعي



قررت هيئة الصحة في دبي استخدام الذكاء الاصطناعي في برنامج الكشف المبكر لاعتلال الشبكية لمرضى السكري في مراكز الرعاية الصحية الأولية الـ 13 التابعة لها العام الجاري، بهدف تخفيض مدة التشخيص من خمسة أيام إلى لحظي، والحصول على نتائج أكثر دقة بدون أي تدخل بشري، فضلاً عن تخفيض نسبة حالات الإصابة بالعمى على المدى الطويل.

وأوضح استشاري جراحة العيون في مستشفى دبي رئيس اللجنة العلمية في جمعية الإمارات الطبية الدكتور عبدالله النقي أن استخدام الذكاء الاصطناعي في تشخيص صور فحص اعتلال الشبكية سيسهم في إلغاء التدخل البشري عبر الطبيب في المركز الصحي، ويرفع نسبة الدقة في تشخيص الحالات.

وأضاف أن المنظومة الجديدة تحتوي على برنامج ذكي يتعرف إلى العين المصابة بأي نوع من الأمراض لا سيما الرئيسة، ويصنف درجة اعتلال الشبكية يقوم فورياً من 1 إلى 4، ومدى حاجتها إلى مراجعة طبيب عيون متخصص.

وقال إن سرعة تحليل الصور باستخدام الذكاء الاصطناعي ستكون فورية، مع إرسالها بشكل لحظي إلى القسم المختص قبل خروج المريض من غرفة الفحص، فيما تحتاج النتائج إلى خمسة أيام مع المنظومة الحالية، ما يعني اختصاراً كبيراً للوقت.

وتابع النقي بأنه لم تعد هناك حاجة إلى وجود طبيب مختص لتحليل الصورة، وأن نسبة حدوث الخطأ باستخدام الذكاء الاصطناعي تكاد تكون معدومة.

وأشار إلى أن نسبة المصابين بمرض السكري تتراوح ما بين 28 إلى 30 في المئة على مستوى الدولة، لافتاً إلى أن إدخال الذكاء الاصطناعي إلى منظومة برنامج الكشف المبكر لاعتلال الشبكية يدخل ضمن مبادرات هيئة الصحة بدبي لعام 2020، وأن المشروع في مرحلة تهيئة البنية التحتية حالياً، على أن يتم تنفيذه العام الجاري.

وفعّلت هيئة الصحة قبل عامين برنامج الكشف المبكر لاعتلال الشبكية بسبب مرض السكري، حيث زودت جميع المراكز الصحية التابعة للهيئة بكاميرات متخصصة لتصوير قعر العين، مع تدريب وتأهيل الطاقم التمريضي داخل كل مركز لإجراء الفحوص، وتأهيل وتدريب أطباء المراكز المختصين للتفرقة بين الشبكية الطبيعية غير المصابة، والشبكية المصابة بأي نوع من أنواع الخلل.
#بلا_حدود