الثلاثاء - 18 يونيو 2024
الثلاثاء - 18 يونيو 2024

"أبوظبي للمخطوطات" يختتم جلسات تحقيق التراث العربي

اختتمت أمس فعاليات مؤتمر أبوظبي الأول للمخطوطات الذي تنظمه دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي في منارة السعديات، تحت عنوان «المخطوطات العربية .. واقع وقضايا»، بعد جلسات ثرية حول عدد من القضايا المهمة في مجال تحقيق وحفظ وفهم التراث العربي ونقله للأجيال القادمة.

وشهد المؤتمر الذي انعقد على مدى يومين زخماً فكرياً فريداً، حيث جمع تحت سقفه نخبة من الخبراء والباحثين والأكاديميين من مختلف أرجاء العالم، تناولوا واقع ومستقبل حفظ التراث والحلول المتبعة لتوثيق المخطوطات وتحقيقها، وذلك من خلال عدد من الجلسات الحوارية التفاعلية.

وقال عبدالله ماجد آل علي، المدير التنفيذي بالإنابة لقطاع دار الكتب في دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي: «إن النجاح الكبير الذي شهده المؤتمر ما هو إلا دلالة على تضافر الجهود الساعية إلى حفظ التراث لأجيال المستقبل».


وأكد آل علي أن المؤتمر يعد رسالة راسخة تعكس الهدف الموحد المتمثل في بناء التاريخ المشترك في المنطقة ، وإثراء البحوث الأكاديمية وتشجيع العمل الدولي في هذا المجال.


ولاقى المعرض الذي يقام بالتوازي مع المؤتمر، والذي يستمر حتى 15 فبراير، إقبالاً واسعاً من الزوار، حيث يعرض مجموعة نادرة من المخطوطات وأدوات الكتابة التقليدية، أبرزها مخطوط «الذريعة في مكارم الشريعة» للمؤلف الحسين بن محمد بن مفضل الراغب الأصفهاني، والتي يرجع تاريخ نسخها إلى القرن السادس الهجري، وديوان المتنبي الذي يرجع تاريخ نسخه إلى القرن الثاني عشر الهجري.اختتام جلسات تحقيق التراث العربي في أبوظبي