الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021

محمد بن راشد: زيارة رئيس أرمينيا تؤسس لشراكة استثمارية وثقافية وسياحية



أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أهمية زيارة رئيس جمهورية أرمينيا أرمين سركيسيان، الحالية، إلى دولة الإمارات، والتي تؤسس لإقامة علاقات طيبة ومتوازنة وشراكة بين الدولتين على مختلف الصعد وفي شتى المجالات لا سيما الاقتصادية منها والاستثمارية والثقافية والسياحية، وغيرها من المجالات التي تعود بالنفع والخير على شعبي البلدين الصديقين.

جاء ذلك خلال استقبال سموه، أمس، الرئيس الأرميني، بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي.

إلى ذلك، عبّر الرئيس الأرميني عن سعادته بزيارة دولة الإمارات، والمشاركة في أسبوع الاستدامة في العاصمة أبوظبي.

وأعرب عن أمله أن تسفر لقاءاته مع قيادة دولة الإمارات والمسؤولين فيها عن نتائج مثمرة لما فيه مصلحة البلدين والشعبين الصديقين خصوصاً في القطاعات السياحية والمالية والثقافية وتبادل الخبرات في هذه المجالات.

ووجّه دعوة رسمية إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لزيارة يريفان، وقبلها سموه شاكراً ومقدراً هذه الدعوة الكريمة.

حضر اللقاء، سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، وريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، وخليفة سعيد سليمان المدير العام لدائرة التشريفات والضيافة في دبي، والدكتور جاسم محمد القاسمي سفير الدولة لدى أرمينيا، ومهير مكردوميان السفير الأرميني لدى الدولة، والوفد المرافق للرئيس الضيف.

من جهة أخرى، تبادل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أمس، مع رئيس جمهورية أرمينيا، الأحاديث الودية في المواضيع ذات الاهتمام المشترك، بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة.

وتناول اللقاء استعراض علاقات التعاون المتميزة التي تربط البلدين وسبل تعزيزها وتنميتها في المجالات كافة.

كما تطرق اللقاء إلى توطيد العلاقات بين الشعوب وأهمية التبادل الثقافي وتحقيق شراكات علمية بين المؤسسات التعليمية الرائدة لدى البلدين، ودعم كل ما من شأنه توثيق التواصل في المجالات الاجتماعية والأكاديمية والتراثية.

من جانبه، أشاد الرئيس سركيسيان، بالجهود الكبيرة والمتواصلة لصاحب السمو حاكم الشارقة في المجالات العلمية والثقافية داخل الإمارة وخارجها، واهتمام سموه الشخصي بكل ما يسهم في تطوير الشؤون الثقافية وتشجيع حضورها في المجتمع.

وأشار إلى حيازة الشارقة مكانة عالمية على الخارطة الثقافية الدولية بفضل جهود وحرص سموه على تطوير وترقية وتهيئة البيئة الثقافية في مختلف ظروفها.

وقدّم صاحب السمو حاكم الشارقة عدداً من الإصدارات الثقافية والأدبية الخاصة بسموه لرئيس جمهورية أرمينيا، وتسلم سموه من فخامته عدداً من الهدايا التذكارية.
#بلا_حدود