الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

أبوظبي: تدريب أطباء أوروبيين على تقنيات جراحة المفاصل



تدرب أطباء أوروبيون ضمن «برنامج الجراحين الزائرين» في مركز جراحة الركبة بأبوظبي الأسبوع الماضي، على تقنيات ومهارات جديدة في جراحة تلبيس مفصل الركبة بحالات الخشونة الشديدة وذلك للمرة الأولى.

وتعرف الوفد الطبي خلال زيارته على الطريقة الحديثة التي ينتهجها المركز في هذا المجال بغرض تطوير مهاراتهم، بعدما كانت أبوظبي تستقبل في السابق وفود جراحين للتدريب من الشرق الأوسط فقط.

من جهته، أفاد استشاري جراحة العظام واختصاصي جراحة الركبة في مدينة خليفة الطبية ومجموعة مستشفيات ميديكلينك في أبوظبي الدكتور يعقوب الحمادي، بأن أبوظبي المكان المتخصص الوحيد في المنطقة الذي يشهد إجراء عمليات معقدة لتغيير مفاصل الركبة باستخدام تقنية تسمح بتفصيل قالب لمفصل الركبة حسب حالة كل مريض.

وأبدى فخره باستقطاب أبوظبي الوفود الطبية للاطلاع وتعلم زراعة الركبة بطريقة التلبيس ثلاثي الأبعاد بعد إجراء نحو 600 عملية ناجحة على مدار السنوات القليلة الماضية.

تركيب في ساعتين فقط

وأوضح الحمادي، أن الصورة في التقنية الحديثة تشمل نوع القالب، وحجم وتفاصيل عظام مفصل الركبة، ثم ترسل إلى مركزين عالميين متخصصين فقط في التصنيع في الولايات المتحدة وسويسرا، فيما تستغرق عملية التركيب نحو ساعتين فقط لتؤدي الركبة الاصطناعية مهام الطبيعية بنسبة 100 في المئة.

وأردف أن التقنية تسمح بتفصيل قالب المفصل الصناعي بشكل عالي الدقة، حيث تتضمن الصور الحالة الصحية الدقيقة للركبة ومقاسها وشكلها الذي يميزها عن غيرها، وما إذا كانت الركبة تحمل انحرافات ونتوءات وتضاريس محددة ليتم تفصيل الركبة الحديثة وفق تلك المعطيات.

وتختصر طريقة تفصيل قالب لمفصل الركبة وفق حالة كل مريض أكثر من ثلث الوقت المستغرق في الطريقة التقليدية فضلاً على الدقة العالية، وعدم الحاجة لاختراق عظم الفخذ في حال تغيير المفصل الكامل، إضافة إلى سرعة الاستشفاء بعد العملية.

وتتكون المادة التي يتم فيها تلبيس الركبة الجديدة من «الكروم»، وهي من أقوى المعادن التي تقاوم الصدأ حيث يكون عمر الركبة الجديدة الافتراضي في المتوسط 40 عاماً يستطيع المريض فيها ممارسة حياته بشكل طبيعي.

وأوضح الحمادي، أن أكبر مريض إماراتي أجريت عملية التلبيس له كان يتجاوز الـ 98 عاماً منذ نحو أربع سنوات.

وبيّن أن الشريحة العمرية الأكبر التي تخضع لعملية التلبيس الكلي للركبة تكون فوق سن الـ 50 عاماً، فيما من المجدي للشريحة العمرية الأصغر إجراء عملية تلبيس جزئي.
#بلا_حدود