الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

«وزارة التربية» تحقق بحالات الغش في امتحانات الفصل الأول

تُجري وزارة التربية والتعليم حالياً تحقيقاً موسعاً في حالات غش شهدتها امتحانات الفصل الدراسي الأول، وأخرى كشفتها عمليات رصد الدرجات لإجابات الطلبة التي تطابقت تماماً مع بعضها البعض حتى في الأخطاء الإملائية.

وعلّقت الوزارة نتائج الطلبة الواردة أسماؤهم في التحقيقات، التي شملت ست مدارس حكومية وخاصة في المناطق الشمالية، لحين استكمال الإجراءات واتخاذ القرارات المناسبة.

وكانت «الرؤية» انفردت في عددها الصادر بتاريخ 12/‏‏‏12/‏‏‏2018 بموضوع حول حالات الغش أثناء امتحانات الفصل الأول من العام الدراسي الجاري تحت عنوان « الغش بأقلام ذكية وسماعات بلوتوث بعيدة المدى».

وفي إطار التحقيقات الجارية، طلبت إدارة الشؤون القانونية بوزارة التربية موافاتها بأوراق إجابات الطلبة المصنفة ضمن حالات الغش بخمس مدارس حكومية وخاصة تطبق المنهاج الوزاري، إضافة إلى مركز للتعليم المستمر.

وأشار تقرير صادر عن قطاع العمليات المدرسية بالوزارة إلى تطابق في إجابات طلبة من الصف الثاني عشر بامتحان مادة الأحياء في إحدى المدارس الحكومية، حتى في الأخطاء الإملائية التي تكررت في بعض الكلمات الواردة ضمن الأوراق الامتحانية.

وتطرق التقرير إلى حصول الطلبة المذكورين على الدرجة كاملة بمادة الأحياء، ومن ضمنها السؤال الثالث الخاص بدرجة «البونص» الذي يعطي للطالب أحقية الحصول على خمس درجات إضافية.

كما لاحظ التقرير وجود تعديل في عدد كبير من أوراق الإجابات وتحديداً الخاصة بالفقرة الثالثة في الأسئلة رقم 31 و32 و33 ، إضافة إلى سؤال البونص.

ووفقاً للتقرير ذاته، نال 86 طالباً من أصل 107 درجة سؤال البونص كاملة، بينما لم يحصل 21 طالباً فقط عليها لوجود أخطاء إملائية في إجاباتهم، في الوقت الذي حصل فيه طلاب لجنة خاصة، وعددهم طالبان على درجة صفر في السؤال ذاته لوجودهم داخل لجنة خارجية.

وأشارت النتيجة النهائية للتقرير إلى وجود حالات غش داخل إحدى القاعات الامتحانية بالمدرسة الحكومية المشار إليها، مع عدم وضوح آلية حدوثها.

وفي سياق متصل رصدت الوزارة ملاحظات حول بعض الأوراق الامتحانية بعد رصد الدرجات لنحو 143 طالباً وطالبة بالصف الثاني عشر في 5 مواد دراسية وهي : الكيمياء، العلوم الصحية، الفيزياء، الأحياء، الرياضيات.

وسجلت الملاحظات الخاصة بمادة الكيمياء والعلوم الصحية، لطلبة الصف الثاني عشر بإحدى المدارس الحكومية «ذكور» ارتفاعاً ملحوظاً بدرجات الطلاب في الشعبتين الأولى والثانية.

وحصل 24 طالباً من أصل 31 بالجزء الأول من الشعبة الأولى على درجات تراوحت من 32 إلى 45 درجة، بينما حصل 21 طالباً في الجزء الثاني على درجات تتراوح من 52 إلى 55 درجة.

وفي الجزء الأول من الشعبة الثانية حصل 22 طالباً من أصل 29 طالباً على درجات تتراوح من 42 إلى 45 درجة، بينما حصل 11 طالباً بالجزء الثاني على درجات تتراوح من 52 إلى 55 درجة، مقابل 98 في المئة تقريباً من الطلبة حصلوا على الدرجة كاملة في مادة العلوم الصحية.

وفي إحدى مدارس الإناث الحكومية بالمناطق الشمالية، حصلت 19 طالبة من أصل 23 على درجة تراوحت من 42 إلى 45 في مادة الفيزياء، بينما حصلت 15 طالبة بالجزء الثاني على درجة تراوحت من 52 إلى 55 درجة.

وحصلت 8 طالبات من أصل 8 في الجزء الأول من مادة الكيمياء بالمدرسة ذاتها على درجة تراوحت من 42 إلى 45 درجة، وفي الجزء الثاني حصلت 7 طالبات على درجة تراوحت من 52 إلى 55 درجة.

كما نالت 14 طالبة من أصل 15 في الجزء الأول درجة راوحت من 42 إلى 45 درجة في مادة الأحياء، وفي الجزء الثاني حصلت 7 طالبات على درجة تراوحت من 52 إلى 55 درجة.

وفي مدرسة حكومية أخرى، سجلت الملاحظات حصول 99 في المئة تقريباً من الطلبة على الدرجة الكاملة في مادة الفيزياء، إضافة إلى تسجيلها ارتفاعاً ملحوظاً في درجات الطلبة بمادة الرياضيات وتحديداً في الجزْء الأول من الورقة الامتحانية، إذ حصل 13 طالباً من أصل 19 طالب على درجة 42 من 45.
#بلا_حدود