الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021
No Image Info

برنامج لتعزيز الصحة النفسية للطلاب العام الجاري



تطلق هيئة الصحة في دبي العام الجاري برنامجين تدريبيين لتعزيز الصحة النفسية، يستهدف الأول الأطفال حديثي الولادة حتى عمر سنتين، بينما يستهدف الثاني طلاب المدارس.

وتعتزم الهيئة تعميم خدمات الصحة النفسية في جميع مراكز الرعاية الأولية، مع تأهيل الكادر الطبي في المدارس وتدريبه على التشخيص المبكر والصحيح للمرضى، والقدرة على التفريق بين المرض العضوي والمرض النفسي.

برنامج تدريبيوقالت استشارية الطب النفسي للأطفال والمراهقين في هيئة الصحة بدبي الدكتورة نادية الدباغ إن الهيئة انتهت من إعداد مشروع البرنامج التدريبي الذي يستهدف حديثي الولادة من عمر صفر إلى سنتين، مشيرة إلى أن البرنامج ينطلق العام الجاري ويستمر ثلاث سنوات.

جاء ذلك على هامش منتدى دبي الصحي، الذي اختتم فعالياته أمس في دبي.

وأشارت الدباغ إلى أن البرنامج التدريبي سيطبق في مراكز الرعاية الأولية التابعة للهيئة في المرحلة الأولى، على أن يشمل القطاع الخاص في المرحلة المقبلة، وهو يُؤهل الأطباء والممرضين والاختصاصيين الاجتماعيين في مراكز الرعاية الأولية، ليتمكنوا من ملاحظة أي مشكلة نفسية لدى الطفل، سواء بطريقة نومه أو أكله أو لعبه أو تواصله مع المحيط، وبالتالي التدخل المبكر لعلاج المشكلة وحماية صحة الطفل.

ويشمل تدريب الطاقم توجيه الأهالي إلى كيفية التعامل السليم مع أطفالهم واللعب معهم بشكل يضمن نموهم بشكل سليم.

وأوضحت الدباغ أن 60 في المئة من الأطفال حديثي الولادة في الإمارة يتصرفون بشكل طبيعي، وأن هناك جزءاً من النسبة المتبقية تظهر عليهم علامات أو إشارات غير طبيعية، وبالتالي يحتاجون إلى تدخل مبكر للحد من تطور الحالة.

تعاون مع هيئة المعرفة

في المقابل، أكدت اختصاصية التخطيط الاستراتيجي في هيئة الصحة بدبي فرح عقل أن الهيئة تعتزم تنفيذ برنامج تعزيز الصحة النفسية على مستوى المدارس الخاصة في الإمارة بالتعاون مع هيئة المعرفة.

ونبهت عقل إلى أن المعلمين يتعاملون مع الأطفال يومياً أكثر من الأهل، وبالتالي يمكنهم ملاحظة أي خلل في تصرفاتهم أوفي السلوك بشكل أسرع وأدق، لافتة إلى أن البرنامج سيدرب الطاقم التعليمي في المدارس الخاصة ليتمكن أفراده من معرفة طرق وتنفيذ العلاج المبكر للأطفال.

خطط مع الصحة العالميةوقالت عقل إن هناك خطة لتعميم تقديم خدمات الصحة النفسية في جميع مراكز الرعاية الأولية، وذلك بعد نجاح التجارب التي طبقت سابقاً في مركزين في المرحلة الأولى.

وذكرت أن البرنامج يتم بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية ويتضمن تدريب الطواقم الطبية في مراكز الرعاية الأولية ليكونوا قادرين على التشخيص المبكر والصحيح للمرضى، والتفريق بين أعراض المرض العضوي والنفسي، وتحويل الحالات المؤكدة إلى العيادات المتخصصة.

ولفتت إلى أن هناك اجتماعات قائمة لبحث إمكانية تغطية باقة مختارة من خدمات الصحة النفسية المقدمة في المراكز من قبل شركات التأمين.
#بلا_حدود