الاحد - 16 يونيو 2024
الاحد - 16 يونيو 2024

خفض تعرفة استهلاك الكهرباء اتحادياً لعقارات التملك الحر

خفض تعرفة استهلاك الكهرباء اتحادياً لعقارات التملك الحر
قررت الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء خفض تعرفة رسوم استهلاك الكهرباء التي تحصلها من فئة سكن مقيم (تملك حر)، وتطبيق نظام الشرائح على التعرفة، علماً بأن أكثر من 70 في المئة من المستفيدين يندرجون ضمن الشريحة الأولى (تعرفة 28 فلساً /‏‏‏‏‏‏ كيلوواط) بتخفيض يصل إلى 37.7 في المئة مقارنة بالتعرفة التي كانت تبلغ 45 فلساً / ‏‏‏‏‏‏كيلوواط.

وأوضح المدير العام للهيئة الاتحادية للكهرباء والماء محمد صالح، خلال مؤتمر صحافي في مقر الهيئة بدبي، أن القرار الجديد سيطبق مباشرة على فواتير يناير، مشيراً إلى أن التخفيض سيعطي المتعامل حرية التحكم في استهلاكه، ما يسهم في تخفيف أعباء المعيشة للأسر المقيمة في الدولة.

وذكر صالح أن معدل الطلب على الكهرباء حقق نمواً بنسبة أربعة في المئة في عام 2018 مقارنة بعام 2017، لافتاً إلى أن الهيئة تعتزم افتتاح سبع محطات جديدة بتكلفة 700 مليون درهم خلال العام الجاري، علماً بأن عدد المتعاملين مع الهيئة بلغ نحو 370 ألف متعامل.


وقال إن المبادرة سيتم تطبيقها على العقارات السكنية، وتشمل 53 ألفاً من الوحدات في المناطق التي تخدمها الهيئة، وسيستفيد منها أكثر من 35 ألف متعامل ممن حدثوا بياناتهم، داعياً 18 ألف متعامل للاستفادة من المبادرة عقب تحديث معلوماتهم.


وتشمل الشريحة الأولى للاستهلاك المقيمين من ملاك عقارات التملك الحر، أقل من 2000 كيلوواط /‏‏‏‏‏‏ ساعة بتعرفة 28 فلساً، بتخفيض 37.7 في المئة، والثانية من 2001 إلى 4000 كيلوواط /‏‏‏‏‏‏ ساعة بتعرفة 33 فلساً، بتخفيض26.7 في المئة، والثالثة من 4001 إلى 6000 بتعرفة 37 فلساً بتخفيض 17.8 في المئة، أما الرابعة 6000 فما فوق بتعرفة 43 فلساً بتخفيض 4.5 في المئة.

في سياق متصل، قال صالح إن الهيئة ألغت في الربع الأخير من عام 2018 رسوم شهادة خلو الأرض من الخدمات التي كانت تراوح من 100 إلى 1000 درهم، فضلاً عن إلغاء سداد التأمين من سكن المواطن الثاني، وسيتم إرجاع جميع المبالغ المسددة إلى حسابات المتعاملين المحدثين بياناتهم خلال الفترة المقبلة وإخطارهم.