السبت - 24 يوليو 2021
السبت - 24 يوليو 2021

رفع جاهزية قسم الطوارئ في مستشفى دبي

رانيا أبو زيد ـ دبي

بدأت هيئة الصحة في دبي بإعادة هيكلة قسم الطوارئ في مستشفى دبي، بما بتوافق مع أحدث المعايير العالمية لأقسام الطوارئ، متوقعة إنجاز الأعمال التوسعية في أقل من سنة، وبالتالي تنفيذ الخطة التطويرية بشكل فعلي وتام مع نهاية العام الجاري.

وأوضح رئيس قسم الطوارئ في المستشفى الدكتور محمود غنايم، أن الخطة تستهدف تجديد القسم بشكل كامل، عبر فصل الحالات البسيطة عن الحالات الحرجة في قسمين مختلفين.

وقال إن الأعمال التطويرية تتضمن رفع السعة السريرية للقسم من 52 سريراً إلى 65 سريراً كمرحلة أولى، واستقطاب كفاءات جديدة متخصصة في طب الطوارئ، واستقطاب أحدث الأجهزة المتوفرة في هذا التخصص ما سيرفع القسم إلى مصاف أقسام الطوارئ العالمية في كبرى المستشفيات.

وأشار غنايم إلى أن التجديد سيشمل جهة طبيعة الأسرّة أيضاً وليس عددها فقط، وطبيعة الخدمة المقدمة، مع تخصيص مداخل لاستقبال حالات الإسعاف، وإعطاء الأولوية للحالات الحرجة مع تسهيل دخولها لإلى قسم الطوارئ دون أي تأخير.

وتسعى هيئة الصحة بدبي إلى التميز في خدمات طب الطوارئ بالمستشفيات التابعة لها، بما يتضمن تكامل سرعة تقديم الخدمة، وتسهيل رحلة المريض، وتوفير اختصاصيين على مستوى عال جداً في طب الطوارئ، مع توفير أجهزة حديثة، وتوسعة المكان.

وتابع «الهدف من الخدمة الأولية في قسم الطوارئ هو إنقاذ الحياة، وإنعاش المريض في الحالات الطارئة، وتخفيف الألم بشكل مبدئي حتى في حالات الأمراض الخطرة كمرضى الرسكان أو مرضى الفشل الكلوي أو القلب، إذ إن طبيب الطوارئ مدرب على تقديم خدمة سريعة مع تشخيص الخطر المحدق على أي مريض في أي تخصص وبالتالي التدخل المبكر بالعلاج».
#بلا_حدود