الجمعة - 14 يونيو 2024
الجمعة - 14 يونيو 2024

تبيع رضيعها بـ 500 درهم

سلامة الكتبي ـ الشارقة

وجهت محكمة جنايات الشارقة، أمس، تهمة الاتجار بالبشر لخمسة أشخاص ثلاثة رجال وامرأتين من جنسية آسيوية، عبر بيع رضيع مقابل 500 درهم.

وتعود تفاصيل الواقعة بحسب أمر الإحالة من النيابة العامة، أن والدة الرضيع «المتهمة الثالثة» كانت تسكن في شقة مؤجرة تعود ملكيتها للمتهم الثاني وأنه حين تعذر عليها دفع قيمة الإيجار لأكثر من عام ونتيجة المطالبات المتكررة لها من قبل المستأجر اضطرت إلى عرض رضيعها للبيع بالاتفاق مع الأب غير الشرعي له وهو باكستاني الجنسية (المتهم الأول)، وكان المكان المتفق عليه هو شارع الملك فيصل بالشارقة لتسليم الرضيع لسيدة باكستانية (المتهمة الرابعة) وعرضت 500 درهم لشرائه، إلا أنها أخذت الرضيع بحضور المتهم الثاني وصديقه (المتهم الخامس) دون أن تدفع أي مقابل مالي، وتمكنت شرطة الشارقة من إحباط عملية البيع ونجحت في القبض على ثلاثة من المتهمين بعد بلاغ وصلهم بالواقعة قبل إتمامها.


وقال شاهد الضبط الأول وهو رجل شرطة إن معلومات وردت تفيد بأن المتهم الأول وهو والد الرضيع السفاح تواصل مع المتهم الثاني وهو صاحب الشقة المؤجرة وصديقه وطلب منهما أن يبحثا له عن أشخاص لتبني «احتضان» رضيعه مقابل مبلغ مالي، فقاما بالتواصل مع المتهمة الرابعة كونهما يعلمان بأنها ترغب في شراء الرضيع مقابل مبلغ مالي وتم الاتفاق معها على أن تدفع لوالده 500 درهم.


وسأل المحامي موكل المتهم الثاني شاهد الضبط: هل لديكم إذن صادر من نيابة عجمان العامة بالقبض على المتهم الثاني في الإمارة؟ ورد الشاهد: لدينا تصريح رسمي من جهات الاختصاص بهذا الشأن وتم القبض على المتهم الثاني في سيارته بإمارة الشارقة وهو من دلنا على المتهمة الرابعة وزوجها.

وأكد شاهد الضبط الثاني وهو أحد رجال الشرطة وردتنا شكوى من والدة الطفل «المتهمة الثالثة» تذكر فيها أن مجموعة من الأشخاص كانت المتهمة تسكن معهم في نفس الشقة أخذوا رضيعها منها وأعطوه لمجهولين.

وبالتحقيق مع المتهمة الثالثة تبين أن رضيعها هو نتيجة علاقة غير شرعية، ودلّت على المتهم الثاني.

بدورها، أجلت المحكمة الجلسة المقبلة إلى 4 فبراير المقبل لاستدعاء بقية المتهمين.