الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021

محمية حتا تستقبل 30 في المئة من أمطار الدولة. (الرؤية)

محمية حتا تستقبل 30 في المئة من أمطار الدولة. (الرؤية)

اعتماد محمية حتا ضمن الأراضي الرطبة ذات الأهمية العالمية

الرؤية ـ دبي

أعلنت الأمانة العامة لاتفاقية رامسار للأراضي الرطبة محمية حتا موقعاً معتمداً في قائمتها للأراضي الرطبة ذات الأهمية العالمية.

ويأتي الإعلان تزامناً مع اليوم العالمي للأراضي الرطبة، وفي ظل احتفال الدولة بيوم البيئة الوطني. وتدخل محمية حتا التي تشرف عليها وتطورها بلدية دبي قائمة الأراضي الرطبة ذات الأهمية العالمية باعتبارها ثالث محمية في دبي بعد محميتي جبل علي ومحمية رأس الخور، وتاسع محمية في هذه القائمة على مستوى الإمارات.


وقال وزير التغير المناخي والبيئة الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي: إن الجهود التي تبذلها الإمارات في حماية البيئة والمحافظة على الأراضي الرطبة وضمان استدامة تنوعها أسهمت في تسجيل المحميات الطبيعية على أراضيها ضمن القوائم العالمية لهذا النوع من الأماكن المخصصة لحماية التنوع البيولوجي ليصل عدد المحميات المسجلة على اختلاف أنواعها إلى 43 محمية في الدولة.

من جانبه، قال المدير العام لبلدية دبي، داوود الهاجري: إن البلدية اكتمل عقدها الفريد في منظومة الأراضي الرطبة ذات الأهمية العالمية بوجود ثلاث محميات رطبة في إمارة دبي، وبوجود المواقع الثلاثة فإن إمارة دبي تزخر بأنماط فريدة للأراضي الرطبة على الرغم من المناخ الحار كبيئة أشجار القرم والسبخة والشعاب المرجانية وصولاً إلى بيئة المياه العذبة النادرة على مستوى الدولة. وبهذا تتصدر الإمارات قائمة مواقع الأراضي الرطبة ذات الأهمية العالمية على مستوى الدول العربية في غرب قارة آسيا، وتصبح إمارة دبي صاحبة أعلى عدد لمواقع الأراضي الرطبة في الدولة.

وتقع محمية حتا ضمن المنطقة الجبلية في مدينة حتا، وهي امتداد جبلي بين دولة الإمارات وسلطنة عُمان، وتستقبل المنطقة الجبلية التي تمتد بها المحمية ما يقارب 30 في المئة من مجموع الأمطار التي تشهدها الدولة سنوياً.
#بلا_حدود