الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021
No Image Info

رسالة بناء وسلام للعالم

قال راعي كاتدرائية الأنبا أنطونيوس بأبوظبي، القس بيشوي فخري، إن زيارة قداسة البابا فرنسيس، وفضيلة الأمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، للدولة، تعبر عن روح التسامح وحب الخير التي تميز الإمارات، مؤكداً أن زيارة البابا فرانسيس رسالة بناء وسلام للعالم.

وأشار إلى أن زيارة البابا فرنسيس لدولة زايد الخير في مطلع "عام التسامح" جاءت تتويجاً لجهود مؤسس دولة الإمارات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، الذي أرسى دعائم التسامح.

ولفت إلى أن الرؤية الحكيمة للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان نجحت في خلق مناخ سمح في الدولة، يتسع لكل من يعيش على أرضها، ليشمل كل أجناس وثقافات وحضارات الأرض، وذلك لإثراء المجتمع وتقدم الحياة.
#بلا_حدود