السبت - 12 يونيو 2021
السبت - 12 يونيو 2021

المؤبد لمختطف صاحب شركة



لجأ رجل ألماني الجنسية إلى اختطاف صاحب شركة خليجي، كان يعمل لديه، واعتدى عليه بالضرب، وطلب منه مبلغاً مالياً للعلاج، وفقاً لتحقيقات نيابة الشارقة.

وأمام محكمة جنايات الشارقة أمس، قال شاهد الإثبات، وهو أحد رجال التحريات بشرطة الشارقة: «ورد إلينا بلاغ بخصوص شخص ألماني الجنسية اعتدى على خليجي كان يعمل لديه في إحدى شركاته الخاصة، إذ قام بمراقبته، وحين تأكد من أنه خرج من منزله لأداء صلاة الفجر، هجم عليه، وشل حركته، ثم ربط يديه ورجليه بحبل، وأخذه معه في مركبته الخاصة، وطلب منه أن يعطيه مبلغاً مالياً للعلاج، كونه يعاني من مرض الكبد الوبائي، إلا أن المجني عليه تمكن من إقناعه بإرجاعه لمنزله حتى يعطيه المبلغ، فوافق الجاني وأرجعه لمنزله ثم هرب».


وتابع الشاهد: «بعد البحث والتحري تمكنا من الوصول لمعلومات هامة تفيد بأن الجاني أجّر مركبة من مكتب تأجير سيارات بالشارقة، فراقبنا المكتب إلى أن حضر المتهم وسلّم المركبة التي استأجرها سابقاً، ثم استقل مركبة أجرة خاصة، إلا أنه شعر بمراقبتنا له فترك السيارة وفر هارباً ثم اتجه لسفارة بلده، وبدورنا، تحفظنا على مركبة الأجرة وحقيبة تخص الجاني كانت بداخلها.

ووفقاً لشاهد الاثبات، فإن الأجهزة الأمنية أخذت إذناً من النيابة العامة لفتح الحقيبة، ووجدت بداخلها جواز سفر مزوراً وأختاماً خاصة بتزوير المستندات والوثائق الرسمية.

وأضاف الشاهد: «بعد ذلك أتى الجاني إلى قسم الشرطة وسلّم نفسه، وكان في حالة صحية سيئة جداً، إذ كان هزيلاً ويعلو وجهه الشحوب وتبدو عليه علامات التشتت والتردد، حيث كان يدلي بمعلومة ثم ينكرها، وبدورنا، تولينا مواجهته بالحقيبة الخاصة به التي تركها في سيارة الأجرة فأقر بأنها تحتوي على ممنوعات».

وأشارت تحقيقات النيابة العامة إلى أن الجاني كان يعمل لدى المجني عليه في إحدى شركاته الخاصة، إلا أنه ترك العمل لديه قبل أشهر عدة، ثم عاد ولجأ إليه مرة أخرى حين سيطر عليه المرض، طالباً منه مبلغاً مالياً للعلاج، فرفض المجني عليه، ما دفع المتهم إلى اختطافه والاعتداء عليه بالضرب وتهديده، ثم أرجع المجني عليه إلى بيته وفرّ هارباً، إلى أن سلّم نفسه لقسم الشرطة، وأبدى في تحقيقات النيابة العامة تخوفه من أن يفتك به المرض كونه نفس المرض نفسه الذي تسبب بوفاة أمه.

وأمام محكمة جنايات الشارقة، أقر المتهم بجرائم الاختطاف والاعتداء بالضرب والتهديد فحكمت عليه المحكمة بالمؤبد.

وبسؤال هيئة المحكمة للجاني عن صحة ما نسب إليه من تهم حيازة جواز سفر مزور وأختام لغرض التزوير، أقرّ بصحة أقوال النيابة، فحجزت المحكمة القضية الثانية للحكم فيها بتاريخ 13 مارس المقبل.
#بلا_حدود