الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021
No Image Info

محمد بن راشد يلتقي شركاء منصة مدرسة ويكرم الفائز بتحدي الجامعات العالمي

التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، عدداً من الشركاء الاستراتيجيين لمنصة «مدرسة»، المنصة التعليمية الإلكترونية الأكبر من نوعها في العالم العربي.

ضم اللقاء - الذي حضره سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، ومحمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، وحسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، وجميلة بنت سالم مصبح المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام - ممثلين عن كل من شركة مايكروسوفت، ولينكد إن، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو)، والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، ومؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات)، ووزارة التربية والتعليم في الإمارات، وجمعية المعلمين ـ الإمارات.

وعن أهمية التفاف مؤسسات القطاع الخاص والعام حول المبادرات المعرفية، قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إن «تبني المؤسسات والمنظمات الدولية للمشاريع التعليمية والمعرفية هو المعنى الحقيقي للعطاء والتنمية الإنسانية».


وأكد سموه أن القطاع الخاص لاعب رئيس في تعزيز مسيرة التنمية وبناء مجتمعات أكثر ازدهاراً، مضيفاً سموه أن «مشروع مدرسة يشكل مستقبل التعليم وتعليم المستقبل.. ومن واجبنا ألا نحرم طلبتنا في المناطق الأقل حظاً من المستقبل».

وتعد منصة «مدرسة» للتعليم الإلكتروني المبادرة الأكثر تميزاً من نوعها على مستوى العالم العربي وتضم 5000 درس تعليمي بالفيديو تشمل مواد العلوم والرياضيات والفيزياء والكيمياء والأحياء، تغطي المراحل المدرسية من رياض الأطفال وحتى الصف الثاني عشر.

من جهة أخرى، كرّم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، فريق كلية «تاك» للأعمال في جامعة دارتموث بالولايات المتحدة الأمريكية الذي فاز بتحدي الجامعات العالمي لاستشراف حكومات المستقبل في الدورة الثالثة، وذلك خلال حفل تكريم الفائزين بجوائز الدورة السنوية السابعة من القمة العالمية للحكومات.

وفاز في المشروع الذي قدمه خريجو الكلية لتميزهم من بين 109 طالباً من 19 جامعة من أفضل جامعات العالم تصنيفاً من جميع قارات العالم عبر تقديم خطة إعادة إعمار عشرية متكاملة لدولة متخيلة عانت من النزاعات والحروب.

ورصد السيناريو المتخيل لتحدي هذا العام مبلغ 100 مليار دولار وضعها في تصرف الطلبة المتنافسين الذين طلب منهم وضع خطة إعادة الإعمار خلال الأيام الثلاثة للقمة حيث عرض كل فريق مشروعه في يومها الختامي.

وتنوعت الخطط التي قدمها خريجو الجامعات المتنافسة، فمنها ما ركز على إعادة بناء الثقة بين مواطني الدولة المتخيلة والمؤسسات الحكومية فيها ومنها ما تخصص في تعزيز الأمن الغذائي للدولة أو تأليف لجان متعددة بحسب اختصاصها للعمل على إنجاز خطة إعادة الإعمار أو تطوير البنية التحتية وإنعاش الحركة التجارية أو الاستثمار في بناء وإعادة تأهيل القدرات البشرية أو إنشاء المناطق الحرة أو بناء نماذج حوكمة عملية لإعادة الإعمار.

كما اطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على بعض الأعمال الإبداعية التي شارك بها «براند دبي»، الذراع الإبداعية للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، حيث توقف سموه عند عمل إبداعي بعنوان «الحُكم المُعلَّق» للفنانة الإماراتية شمّا العامري يتناول قيمة «التسامح»، معرباً سموه عن تقديره للفكر المبدع لبنات وأبناء الإمارات، لا سيما تلك الأفكار التي تتفاعل مع المجتمع وتؤثر فيه إيجاباً.
#بلا_حدود