الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

الأب يوأنس لحظي جيد.. عربي في «قلب الفاتيكان»

في أبريل عام 2014 أعلن قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية تعيين الأب يوأنس لحظي جيد، من كهنة بطريركية الأقباط الكاثوليك بمصر، سكرتيراً شخصياً ثانياً له، ليكون أول عربي يتولى هذا المنصب الهام، وينضم إلى السكرتير الأول الكاهن الأرجنتيني فابيان بيداكيو.

وحينما أبلغه أمين دولة الفاتيكان رئيس الوزراء الكاردينال بيترو بالولين، باختيار ‏قداسة البابا له كسكرتير شخصي له، طلب منه التفكير قبل اتخاذ قرار الموافقة، لكنه وافق علي الفور.

و‏استقبله قداسة البابا وحدثه بطريقة أبوية مفعمة بالمحبة، فبدد كل مخاوفه وتردده أمام ‏المسؤولية الكبيرة وحجمها، ليبدأ الخدمة في مهامه الجديدة يوم 16 أبريل 2014.


ويعمل الأب لحظي في مكتب أمانة السر بدولة حاضرة الفاتيكان، إضافة إلى توليه مسؤولية قسم اللغة العربية في أمانة دولة حاضرة الفاتيكان، وهو القسم الذي يتولى ترجمة جميع أحاديث وخطب وكتابات قداسة البابا، ونشرها على موقع الفاتيكان.

والأب يوأنس لحظي جيد، هو كاهن قبطي كاثوليكي حاصل علي درجة الدكتوراه في القانون الكنسي من الجامعة الشرقية بروما.

أنهى دراسته في الأكاديمية الحبرية للخدمة في دبلوماسية الكرسي الرسولي (الفاتيكان)، كثاني مصري يلتحق بالسلك الدبلوماسي لدولة الفاتيكان.

صحح عام 2007 سلسلة من النصوص الصادرة عن القانون الكنسي للكنائس الشرقية، كما عمل سكرتيراً في السفارة البابوية في الأردن والعراق، وعمل في سفارة الكونغو قبل أن يعود إلى الفاتيكان.
#بلا_حدود