الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

خالد بن محمد بن زايد أثناء الإطلاق الرسمي لمراكز خدمات أبوظبي الحكومية «تم». (تصوير: محمد الحمادي)

خالد بن محمد بن زايد أثناء الإطلاق الرسمي لمراكز خدمات أبوظبي الحكومية «تم». (تصوير: محمد الحمادي)

إطلاق مراكز «تم» مرحلة جديدة في الخدمات الحكومية المبتكرة

وام ـ أبوظبي

أكد سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس اللجنة التنفيذية عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي أن إطلاق مراكز «تم» في أبوظبي يمثل مرحلة جديدة من الريادة في تقديم خدمات حكومية مبتكرة تسبق توقعات المتعاملين وتخدم مسار التنمية الشاملة الذي تنتهجه دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله». وشهد سموه الإطلاق الرسمي لمراكز خدمات أبوظبي الحكومية «تم» في إمارة أبوظبي، لدى زيارته مركز «تم» في قرية الفرسان الواقعة في مدينة خليفة. وأعرب سموه عن سروره بافتتاح مراكز «تم»، كمشروع ريادي يعكس الرؤية المستقبلية للإمارة لتعزيز دور التحول الرقمي والعمل الحكومي المشترك في مسيرة إمارة أبوظبي، مؤكداً أن المشروع يرسخ رؤية ونهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» في تقديم أفضل الخدمات الحكومية للمواطنين والمقيمين، وتوفير سبل الراحة كافة لهم، لمواصلة مسيرة التقدم والازدهار، ودفع عجلة التنمية والتطوير إلى الأمام. وقال سموه «إن إمارة أبوظبي بخطى متسارعة نحو المستقبل وفق تطلعات وتوجهات قيادتنا الرشيدة لتوفير الجيل الجديد من الخدمات الحكومية، إيمانا بأهمية توظيف التكنولوجيا الرقمية باعتبارها أداة لتحقيق رفاهية المجتمع وتعزيز جودة حياة الأفراد، واليوم يسعدنا تحقيق هذه الرؤية على أرض الواقع». من جهته، أوضح رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي جاسم محمد بوعتابه الزعابي أن منظومة خدمات حكومة أبوظبي الموحدة «تم» اعتنت برحلة المتعامل من البداية للنهاية بغض النظر عن الجهة الحكومية التي تقدم الخدمة، وركزت على «الرحلات المتكاملة» لتقدم للمتعامل ما يفوق توقعاته، إضافة لتقديمها خدمات مخصصة وذات كفاءة عالية تلبي احتياجات المتعاملين بسهولة وفي أسرع وقت. ويستهل المتعامل زيارته للمركز بمنطقة الترحيب، بحيث تلغي فكرة مكاتب الاستقبال وتزيل الحواجز بين المتعامل والموظف، وتخلق فرصة أكبر للتواصل بين الطرفين لفهم احتياجات المتعامل بدقة. وتتضمن المراكز خمس مناطق أساسية وهي، «المنطقة الاجتماعية» للتواصل مع خبراء المجتمع المحلي والتعرف إلى أبرز مستجداته، و«المنطقة الإرشادية» للحصول على المساعدة والدعم للحصول على الخدمات، ومنطقة «الخدمة الذاتية» التي ستشجع المتعامل على إنجاز معاملاته بنفسه ورفع ثقته في الخدمات الرقمية، و«منطقة الابتكار والإبداع المشترك» لمشاركة الآراء والاقتراحات مع المتعاملين في ورش عمل تعقد في مثل هذه المناطق، إضافة إلى «منطقة المستثمرين» والتي ستكون بمثابة الوجهة الأولى للمستثمرين الراغبين في التعرف إلى الفرص الاستثمارية للإمارة والحصول على الخدمات التي تعزز رغبتهم للاستثمار في أبوظبي.
#بلا_حدود