الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021
No Image Info

مساعد المدير العام لبلدية الشارقة: تسوية أوضاع 50 مبنى مهجوراً

قال مساعد المدير العام لقطاع الهندسة والمباني في بلدية مدينة الشارقة إن البلدية عاينت أكثر من 50 مبنى مهجوراً عام 2018، واتخذت إجراءات احترازية لتطويق هذه الظاهرة، من حيث وضع إشعار إخطار بالمراجعة كملصق على المبنى لأكثر من مرة، ومحاولة الوصول إلى رقم هاتف المالك للتواصل معه بالتعاون مع الدوائر والهيئات الأخرى، ونشر إعلان في الجريدة الرسمية بالمراجعة، إضافة إلى إغلاق الموقع وتأمينه من قبل البلدية، وصولاً إلى هدم بعض المواقع حين تطلب الأمر.

تصنيف النجوم

وأشار إلى استحداث «تصنيف النجوم»، وهو نظام آلي يهدف إلى تقييم مكاتب الاستشارات الهندسية وشركات مقاولات البناء العاملة في إمارة الشارقة، لقياس مؤشرات تؤثر في جودة العمل في المجال الهندسي، مثل التأهيل الإداري والخبرة المهنية ومدى الالتزام بالقوانين واللوائح لمزاولة المهنة، وهذه المؤشرات تساعد المالك لاختيار مكتب الاستشاري وشركة المقاولات لإنجاز مشروعه العقاري.


15000 معاملة

وأضاف أن قسم الرقابة على المباني في إدارة الهندسة أنجز 15 ألفاً و 375 معاملة، منها 1369 شهادة إنجاز لأبنية سكنية وتجارية وصناعية وغيرها، فضلاً عن إنجاز 1393 شهادة توصيل الخدمات لأبنية مختلفة، إلى جانب إجراء 12 ألفاً و596 معاملة تدقيق إنشائي.

كما أصدر قسم الصيانة والهدم في الإدارة 382 تصريح صيانة لمبانٍ سكنية وتجارية وصناعية وغيرها، و74 تصريح هدم، فضلاً عن فض 407 منازعات إيجارية ومواقع إنشائية، فيما أصدرت إدارة تفتيش المباني 483 معاملة بناء عادي، و929 معاملة ديكور، ونفذت 52 ألفاً و140 زيارة تفتيشية، واستقبلت 723 ملاحظة عبر الخط الساخن.

50 % تحول الخدمات لذكية

وبيّن السويدي أن نسبة التحول الذكي للخدمات بإدارة الهندسة بلغت 50 في المئة، مقابل 30 في المئة بإدارة تفتيش المباني، و24 في المئة بإدارة تراخيص البناء، و41 في المئة في القطاع ككل.

وقال إن قطاع الهندسة والمباني حوّل قسم تراخيص البناء العام الماضي إلى إدارة متكاملة مع هيكلها التنظيمي الخاص، وطور أقسام إدارتي الهندسة وتفتيش المباني، نظراً لزيادة الطلب في إقامة المشاريع التجارية والسياحية والصناعية والسكنية، لمواكبة التطور الكبير الحاصل في الإمارة، ورفع الكفاءة الهندسية ومواكبة الأبحاث والدراسات الهندسية.

وتطرق إلى تنظيم العديد من الفعاليات كملتقى الشارقة الأول للهندسة، ودورات للطاولة المستديرة لمناقشة المواضيع الإنشائية والمشاركة في أوراق عمل خارجية وإقامة دورات تدريبية هندسية وورش عمل لكل تخصص في التصميم الإنشائي والمعماري.

كما طور القسم كتيّب مواصفات البناء لإمارة الشارقة ليتماشى مع آخر مستجدات النظم الإنشائية والتفاصيل المعمارية والصحية.

تطوير القطاع

وحول الخطط التطويرية المستقبلية، قال السويدي إن قطاع الهندسة والمباني ببلدية مدينة الشارقة وضع استراتيجية للعام الجاري وفق محاور قابلة للتطبيق، شملت إضافة خدمات هندسية جديدة للمتعامل الخارجي بما يسهم في رفد البنية التحتية وتطويرها، وتالياً الاستمرار في جذب المزيد من الاستثمارات في الإمارة.

وأضاف أن التطور الإلكتروني والتحول الذكي الكامل يعدان من أهم محاور استراتيجية تطوير القطاع في الفترة المقبلة بما يتواكب مع النهضة التكنولوجية التي تشهدها الإمارة والدولة، إضافة إلى تحسين مستويات الأعمال بشكل أكثر كفاءة وفاعلية، كذلك التدريب ونشر الثقافة الهندسية بين جميع الجهات المختصة من خلال التدريب والتأهيل المستمر. وأردف أن من أبرز المشاريع خطة التحول الرقمي بتفعيل نظام «سابق»، حيث تم الانتهاء من مرحلتي التحضير والاستكشاف بنسبة 100 في المئة، فيما ستبدأ مرحلة التجربة العام الجاري.

أبعاد السياج المؤقت

وأشار مساعد المدير العام إلى أن أبرز مخالفات البناء في المواقع تحت الإنشاء تتمثل في عدم الالتزام بأبعاد السياج المؤقت، وعدم اكتماله، ووجود سكن عمال في الموقع، وعدم اتخاذ احتياطات السلامة في الموقع والرافعات البرجية، وكذلك ترك مخلفات ومواد البناء خارج السياج المؤقت، وعدم نظافة الموقع، إضافة إلى عدم توافر لوحة تعريفية به.سلامة الكتبي ـ الشارقة

عاينت بلدية الشارقة أكثر من 50 مبنى مهجوراً عام 2018، واتخذت إجراءات احترازية لتطويق هذه الظاهرة، عبر وضع إشعارات إخطار بالمراجعة كملصقات على المباني لأكثر من مرة، ومحاولة الوصول إلى رقم هاتف المالك للتواصل معه بالتعاون مع الدوائر والهيئات الأخرى، ونشر إعلان في الجريدة الرسمية بالمراجعة، إضافة إلى إغلاق الموقع وتأمينه من قبل البلدية، وصولاً إلى هدم بعض المواقع حين تطلب الأمر.

وأكد مساعد المدير العام لقطاع الهندسة والمباني في بلدية مدينة الشارقة المهندس خليفة بن هدة السويدي تطبيق آليات حديثة لرفع مؤشرات جودة العمل في مجال قطاع البناء عبر استحداث نظام آلي لتقييم مكاتب الاستشارات الهندسية وشركات مقاولات البناء العاملة في الإمارة.

وقال إن نسبة التحول الذكي للخدمات بإدارة الهندسة بلغت 50 في المئة، مبيناً أنه من أبرز مخالفات البناء في «المواقع تحت الإنشاء» عدم الالتزام بأبعاد السياج المؤقت، ووجود سكن عمال في الموقع، وعدم اتخاذ احتياطات السلامة للرافعات البرجية.
#بلا_حدود