الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

محمد بن راشد ومحمد بن زايد يزوران أجنحة شركات إماراتية ودولية في آيدكس



تفقد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، سيارة الرئاسة المصفحة«أوروس سينات» الروسية الفارهة التي تعرض في جناح مجلس التوازن الاقتصادي «توازن» في معرض أبوظبي الدولي للدفاع «آيدكس 2019» الذي يقام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

واستمع سموهم من ممثل الشركة الروسية المصنعة للسيارة الليموزين الفارهة والمميزة بتصميمها الكلاسيكي إلى شرح تضمن التعريف بخصائصها ومواصفاتها وتقنياتها المتقدمة، وأهمها السير بالدفع الرباعي ومحرك أمامي وعلبة تروس مؤلفة من تسع سرعات، ويتم تصنيعها حالياً بسعة ثماني أسطوانات «سلندرات» على أن تُصنّع في وقت لاحق بسعة 12 أسطوانة «سلندر».


ومن المقرر أن تصدّر الشركة الروسية المصنعة للسيارة، والتي يمتلك صندوق تنمية القطاعات الدفاعية والأمنية التابع لمجلس التوازن الاقتصادي «توازن» ما نسبته 36 في المئة من رأسمالها، إلى الشرق الأوسط والصين بسعر يبدأ من 160 ألف دولار للسيارة الواحدة التي يتوفر فيها العديد من أنظمة الأمن والسلامة.

وأبدى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إعجابهما بتقنيات السيارة وتصميمها المميز والخصوصية التي تمتلكها لجهة راحة الركاب وسلامتهم ورفاهيتهم.

وبارك سموهما لشركة «توازن» الوطنية شراكتها برأسمال الشركة الأم المصنعة لهذا الطراز الكلاسيكي من السيارات التي بدأت باكورة إنتاجها في العام 2013، وعرضت للمرة الأولى في معرض موسكو الدولي للسيارات في شهر سبتمبر من العام الفائت.

من جهة أخرى، زار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لليوم الثاني على التوالي، معرض «آيدكس 2019»، يرافقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم.

وتفقد سموه أجنحة الشركات الوطنية المتخصصة في الصناعات العسكرية الدفاعية، التي لم يزرها سموه في اليوم الأول من جولته في المعرض الذي تشارك فيه قرابة 180 شركة وطنية إلى جانب نحو ألف شركة إقليمية وعالمية.

واستهلّ سموه جولته في جناح المجموعة الذهبية الدولية المتخصصة في تصنيع مختلف أنواع الأسلحة البرية والأنظمة الدفاعية (صواريخ ورادارات) وغيرها من الصناعات التي تعتمد على استخدام التقنيات الذكية بالكامل.

كما توقف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس الدولة ومرافقوه في جناح شركة الإمارات للصناعات العسكرية المتطورة، واطلع سموه من القائمين عليها على أحدث النظم الإلكترونية الذكية التي توظفها الشركة في صناعاتها الدفاعية البرية، ومنها المدرعات والأسلحة الخفيفة وأنظمة الصواريخ والرادارات وغيرها من المعدات التي تدخل في تسليح الجيوش البرية.

وعرّج سموه على جناح إحدى الشركات الألمانية المتخصصة في الصناعات الدفاعية البرية وفق أحدث الأساليب والتقنيات العالمية المعمول بها في هذه الصناعة.

وأعرب سموه عن اعتزازه بمشاركة شركاتنا الإماراتية الوطنية جنباً إلى جنب مع كبريات الشركات العالمية من 140 دولة جاءت إلى معرض «آيدكس» و«نافدكس» لتعرض آخر مبتكراتها في قطاع تصنيع السلاح بمختلف أنواعه وما توصل إليه العقل البشري في قطاع تكنولوجيا العلوم العسكرية واستخداماتها.

وقال سموه «إن وجود شركاتنا الوطنية إلى جانب الشركات العالمية تحت سقف واحد وفي معرض واحد مميز بمساحته وفعالياته ودقة تنظيمه يعد إضافة لشركاتنا المحلية ولكوادرنا الوطنية الشابة لإثراء خبراتهم وتبادل الأفكار والمعلومات مع نظرائهم رؤساء وخبراء وممثلي الشركات الأخرى المشاركة في المعرض».

وأضاف سموه أن «شريحة عريضة من شباب الوطن تجاوزوا مرحلة التعلم والتدرب والتأهيل وانتقلوا إلى مرحلة التخطيط والإنتاج والإبداع في مجالات عدة خاصة العلمية والتقنية التي تخدم مصالح دولتنا وشعبنا وتعزز اقتصادنا الوطني وتسهم في تنويعه وخلق فرص جديدة للعمل وتوظيف الشباب وتمكينهم من إبراز مواهبهم وطاقاتهم العلمية والمعرفية في شتى الميادين».

وتمنى سموه في ختام جولته لشركاتنا وشبابنا تحقيق المزيد من التفوق والنجاح الذي يلهم الجيل الصاعد ويرفع من مكانة دولتنا الحبيبة في الأوساط الدولية.

في السياق ذاته، زار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، عدداً من أجنحة الشركات الدولية المشاركة في معرض آيدكس.

وتبادل سموه الأحاديث مع ممثلي الدول والشركات حول أهم معروضاتهم المتطورة في الأنظمة الدفاعية وأهمية المعرض ودوره في دعم الأفكار والمبادرات والشراكات التي تعقد على هامشه، إلى جانب الرغبة المتزايدة في المشاركة في فعالياته وبشكل خاص الشركات الجديدة التي تشارك لأول مرة.

وتمنى سموه النجاح والتوفيق للعارضين والزائرين كافة من خلال مشاركتهم ووجودهم في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وشملت جولة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان زيارة شركة جنرال أتوميكس المتخصصة بتقديم خدمات البحث والتصنيع لطائرات المراقبة التي تعمل عن بعد وذلك في جناح انترناشونال غولدن غروب.

إلى ذلك، استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مسؤولين ووزراء دفاع ورؤساء وفود مشاركين في «آيدكس 2019».

وتبادل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الحديث، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، في جناح وزارة الدفاع بآيدكس، مع رئيسة وزراء جمهورية بنغلاديش الشيخة حسينة واجد، حول العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية بنغلاديش وإمكانية تطويرها في مختلف المجالات بما يعكس طبيعة العلاقات التاريخية التي تربط البلدين والشعبين الصديقين ويحقق مصالحهما المشتركة.

كما استقبل صاحب السمو نائب رئيس الدولة، بحضور ولي عهده، نائب وزير الدفاع رئيس هيئة الأركان في الجيش الجزائري الفريق الركن أحمد صالح قايد، والوفد المرافق.

ورحب سموه بالوفد الجزائري في بلدهم الثاني دولة الإمارات، وأعرب عن سعادته بمشاركة الوفود العربية الشقيقة في افتتاح «آيدكس 2019»، مؤكداً سموه أن مثل هذه الفعاليات التي تستضيفها دولة الإمارات تبني جسوراً للتواصل بين شعبنا والشعوب الشقيقة والصديقة وتسهم في تقريب المسافات مهما بعدت.

في السياق ذاته، استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، كل على حدة، وزير الدفاع الوطني في الجمهورية التونسية عبد الكريم الزبيدي، وكبير مستشاري الدفاع البريطاني للشرق الأوسط الفريق السير جون لوريمر، ورئيس شركة بوينغ الدولية بيرتنارد مارك آلان، ووزير الصناعة والتجارة في روسيا الاتحادية دينيس مانتوروف.

ورحب سموه بالضيوف وتبادل معهم الأحاديث حول علاقات الصداقة والتعاون القائمة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وبلدانهم خاصة فيما يتعلق بالجوانب العسكرية والدفاعية.

كما تطرقت اللقاءات إلى فعاليات معرض ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس» ودوره في تعزيز التعاون والتنسيق وإقامة الشراكات بين مختلف الشركات والمؤسسات.
#بلا_حدود