الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021
35 سؤالاً تضمنتها الورقة الامتحانية

35 سؤالاً تضمنتها الورقة الامتحانية

السماح للطلبة المكفوفين بتسجيل إجاباتهم صوتياً

تباينت أمس آراء طلبة الصف الثاني عشر بقسميه العام والمتقدم حول مستوى الورقة الامتحانية لمادة الدراسات الاجتماعية، التي أداها طلبة جميع الصفوف الدراسية.

وأكد بعض طلبة المسار المتقدم أن الامتحان كان صعباً نوعاً ما، واكتنفه بعض الغموض، بينما أكد طلبة من المسار العام أن الأسئلة جاءت متوسطة وراعت الفروق الفردية بين الطلبة.

وأوضحوا أن بعض الأسئلة تضمنت فقرات تطلبت مهارات تفكير عليا حتى يمكن الطالب من التغلب عليها، مؤكدين أنهم اعتادوا ذلك لأن تلك الفقرات مخصصة للطلبة فائقي الذكاء.

وشهدت لجان في الشارقة محاولات غش فردية لم تكتمل، بعد أن حاول بعض الطلبة تجاذب أطراف الحديث فيما بينهم أثناء أداء الامتحان، ما دعا مراقبي اللجان لإنذارهم وتهديدهم بتحرير محاضر غش لأي طالب يلجأ لأي أسلوب من أساليب الغش، إلا أنه لم يتم تحرير أي محاضر رسمية لأي طالب أو طالبة.

وحرص بعض المراقبين على تلاوة البنود العقابية المنصوص عليها بلائحة السلوك الطلابي والخاصة بحالات الغش، وذلك على الطلبة داخل اللجان لمنع أي محاولة للغش من جانب أي طالب.

وتضمنت الورقة الامتحانية 35 سؤالاً تنوعت ما بين المقالية والموضوعية والاختيارية، ونظراً إلى طول الأسئلة التي تطلبت وقتاً إضافياً فضّل أغلب طلبة الصف الثاني عشر البقاء داخل اللجان لآخر دقيقة من الوقت المحدد.

في سياق متصل، يستعد الأحد المقبل طلبة جميع الصفوف الدراسية من الأول حتى الثاني عشر لأداء امتحان مادة الرياضيات وسط قلق وترقب من جانب طلبة الثاني عشر تحديداً بقسمية العام والمتقدم.

من جانبها، أكدت وزارة التربية والتعليم أن درجة امتحان الدراسات الاجتماعية لطلبة جميع الصفوف 100 درجة، وأن الامتحان له خانة واحدة في نظام رصد الدرجات.

وحددت الوزارة وزن التقييم الختامي بمادة الدراسات الاجتماعية لطلبة الصفوف الدراسية من الأول حتى الثالث بـ 15 في المئة، مشيرة إلى أن أسئلة الامتحان جاءت من مقررات الفصل الدراسي الثالث فقط.

كما حددت لطلبة الصفوف من الرابع وحتى الثاني عشر 35 في المئة كوزن للتقييم الختامي، موضحة أن أسئلة الامتحان جاءت من مقررات الفصلين الدراسيين الثاني والثالث حسب وزن الوحدة.

من جهة أخرى، سمحت وزارة التربية والتعليم للطلبة أصحاب الهمم "المكفوفين" ممن يعانون إعاقة حركية بأيديهم بتسجيل إجاباتهم صوتياً، أو أن يقوم أحد المعلمين بالكتابة نيابة عنهم في أوراق إجاباتهم.
#بلا_حدود