الاثنين - 27 يناير 2020
الاثنين - 27 يناير 2020

لا ضمانات لعودة أعضاء «استشاري الشارقة» لوظائفهم بعد انتهاء مدته



قال رئيس اللجنة العليا لانتخابات المجلس الاستشاري بإمارة الشارقة المستشار الدكتور منصور بن نصار، إن المجلس لا يضمن للمرشح الفائز بالانتخابات والذي تنتهي خدمته في الحكومة المحلية منحه أي تعويضات أو عودته لوظيفته السابقة أو منحه وظيفة جديدة في الحكومة، بعد انتهاء عضويته بالمجلس الاستشاري ومدتها عامان، إذ يعد مستقيلاً حكماً من وظيفته، ولا يستحق سوى المعاش التقاعدي إذا كان قد أكمل الحد الأدنى لمدة البقاء في الخدمة، أو مكافأة نهاية الخدمة إذا لم يكن قد أكملها.

وأشار بن نصار لـ«الرؤية» إلى أنه في حال رغب المرشح - الموظف في الحكومة المحلية - الفائز في الانتخابات بالعمل في الحكومة، فعليه التقدم للحصول على وظيفة من جديد بحسب الشروط والإجراءات المتبعة في التعيين، أما إذا لم يفز فيعود لمزاولة مهام وظيفته بعد انتهاء إجازته التي أخذها لأغراض الترشح وتخصم مدتها من رصيد إجازاته السنوية أو غيرها من أرصدة الإجازات المتاحة.


ولفت «على المرشحين الفائزين بعضوية انتخابات استشاري الشارقة من موظفي إحدى الهيئات أو الدوائر الحكومية بالإمارة الذين يعتبرون مستقيلين حكماً من وظائفهم، البحث عن وظائف جديدة والخوض في إجراءات التوظيف من جديد بعد انتهاء مدة العضوية».

وأوضح «وفقاً للأحكام ذات الصلة التي يتضمنها قانون الموارد البشرية المعمول به في الإمارة، فإنه يحق لعضو الهيئة الانتخابية الذي يشغل وظيفة عامة في الإمارة أن يرشح نفسه لعضوية المجلس، ويعتبر متوقفاً عن ممارسة وظيفته العامة من تاريخ إعلان قوائم المرشحين النهائية، ويجوز له العودة إلى وظيفته في حالة عدم فوزه في الانتخابات، مع خصم أيام توقفه من إجازاته المقررة أو تحتسب له إجازة بدون راتب إذا لم يكن له رصيد كافٍ، وفي حال فوزه في الانتخابات يعتبر مستقيلاً حكماً من وظيفته».

وحدد اشتراطات الترشيح لموظفي القطاع الخاص في وجوب تقديم ما يثبت استمراريته للعمل في هذا القطاع، وألا يقل عمره عن 25 عاماً، وأن يكون متمتعاً بالأهلية محمود السيرة حسن السمعة، علاوة على حصوله على إجازة من جهة عمله من تاريخ 31 أكتوبر وحتى 23 نوفمبر القادم.

وأكد بن نصار على جاهزية اللجنة العليا لانتخابات استشاري الشارقة لبدء المرحلة الثانية من البرنامج الزمني المتعلق باستقبال الراغبين في الترشح للانتخابات وتسجيلهم الذي يبدأ اليوم ويستمر لمدة 3 أيام متتالية، يتبعها الإعلان عن قائمة المرشحين الأولية بتاريخ 27 أكتوبر الجاري والمشاركة في الندوات التعريفية والرد على الاستفسارات المتعلقة بالعملية الانتخابية وتقديم الشروح والتعليمات لتعريف الناخبين والمرشحين بحقوقهم وواجباتهم، ومن ثم تعقبها مرحلة التصويت التي ستكون من 20 إلى 23 نوفمبر القادم، بواقع 4 أيام، مشيراً إلى أنه سيتم إعلان نتائج الفرز الأولية 24 نوفمبر، أما إعلان القائمة النهائية للفائزين فسيكون بتاريخ 28 نوفمبر.
#بلا_حدود