الخميس - 25 يوليو 2024
الخميس - 25 يوليو 2024

نك دايت: زايد حقق لشعب الإمارات السعادة والريادة

نك دايت: زايد حقق لشعب الإمارات السعادة والريادة

جمال بن حويرب ونيك كوكرين دايت وعدد من حضور الجلسة. (الرؤية)

أكد الخبير والباحث البريطاني نك كوكرين دايت، الملقب بـ «منكب»، أنّ المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حقق لشعب دولة الإمارات الريادة والسعادة، بكل ما تعنيه الكلمة، وأن ما نلمسه اليوم من تطور في شتىّ مناحي الحياة، بصورة فاقت الخيال، ما هو إلاّ حصاد غرس زايد الخير، رحمه الله.

وقال دايت، الذي وفد إلى الدولة منذ عام 1965، حينما كان في السادسة من عمره ولا يزال مستقراً بها، في جلسة بعنوان «ذكريات الأيام الأولى في العين»، نظمها مركز جمال بن حويرب للدراسات، مساء أمس الأحد، إن الشيخ زايد كان قائداً للريادة والسعادة في الدولة، منذ ستينات القرن الماضي، وقبل أن يجري تعيين وزير للسعادة بعقود، حيث كان منذ ذلك الوقت يسعى إلى إسعاد شعبه، وتحقيق الريادة له في مختلف المجالات.

* في قلعة الجاهلي


قام جمال بن حويرب، رئيس المركز، بتقديم دايت للحضور، مُعرفاً بأنه «شخصية بريطانية، تعيش بيننا منذ ستينات القرن الماضي، شهد أيّام فقرنا، منذ نعومة أظفاره، عندما جاء إلى مدينة العين برفقة والده الذي كان ضابطاً في «كشافة ساحل عمان»، في العام 1965».


واضاف «عاش دايت في قلعة الجاهلي بالعين، وها هو يشهد أيام الرخاء والازدهار التي يعيشها شعب دولة الإمارات العربية المتحدة، في أبهى حللها».

* معاناة وحلول

وعن المياه الصالحة للشرب قال دايت «كانت تشكل مشكلة كبيرة بالنسبة للسكان، وكانت المياه الجوفية متوافرة في المناطق الساحلية، يشرب منها البشر والدواب، لكن في الأماكن الداخلية، فقد كانت شحيحة جداً، لدرجة أننا كنا نفرك أيادينا بالرمال لتنظيفها بعد الطعام».

وتابع «كان السكان يشترون حاجاتهم الأساسية، وهي شحيحة، ولا يعرفون التبذير».

وأشار إلى أن الشيخ زايد، رحمه الله، كان يشارك الناس أفراحهم، فيؤدي الرقصات الشعبية معهم، حرصاً منه على إدخال البهجة والسعادة إلى نفوسهم، لذا كان بمثابة أول «وزير للسعادة»، حتى قبل قيام الدولة.

-* تطور ملموس

وقال المحاضر «بالأمس كنت أستمع إلى الإذاعة، وسمعت عن تحول الإمارات إلى التعليم فائق التطور، فرحت أقارن بين الأمس واليوم. في الأمس، كان التعليم متواضعاً، ثم تطورت المدارس، وأسست جامعة الإمارات التي أسسها في مدينة العين المغفور له الشيخ زايد، رحمه الله، واليوم نتحدث عن التعليم العالي المتطور».