الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021
انتربول

انتربول

دبي .. كيم يونغ يانغ رئيساً جديداً للإنتربول والريسي عضواً في اللجنة التنفيذية

انتخب المندوبون المشاركون في الجمعية العامة للإنتربول كيم جونغ يانغ من كوريا الجنوبية رئيساً جديداً للمنظمة لمدة عامين، في اليوم الرابع من فعاليات الدورة الـ 87 للجمعية العامة للإنتربول بدبي.

وانتخبت الجمعية كذلك أعضاء جدداً في اللجنة التنفيذية للمنظمة، الهيئة المكونة من 13 عضواً، لمدة ثلاث سنوات، حيث جاء الانتخاب على الشكل التالي:

مندوباً عن آسيا أحمد ناصر الريسي من الإمارات العربية المتحدة، نائباً للرئيس لشؤون الأمريكتين نستور رونكاليا من الأرجنتين، مندوباً لأفريقيا ديستينو بيدرو من أنغولا، مندوباً عن الأمريكتين جيلس ميكود من كندا، مندوباً عن آسيا نوبورو ناكاتاني من اليابان.


ووجه الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشكر لكل من أسهم في إنجاح الدورة الـ 87 للجمعية العامة للإنتربول، مثمناً في تغريدة له عبر حسابه على «تويتر»، دور «الأخ اللواء عبدالله المري القائد العام لشرطة دبي في تنفيذه المخلص لتوجيهات القيادة وجهوده المتميزة».

كما بارك
سموه فوز اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي بعضوية اللجنة التنفيذية للمنظمة الدولية.

بدروه، توجه كذلك وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور أنور بن محمد قرقاش بالتبريكات للواء أحمد ناصر الريّسي، مضيفاً بهذه المناسبة أن «الخبرات الإماراتية تشارك في المنظمات الدولية بكل اقتدار ونجاحها مرآة لنجاح الإمارات».

وتعليقاً على فوزه، قال كيم جونغ إن عالمنا «يواجه الآن تغييرات غير مسبوقة تمثل تحديات كبيرة للأمن العام والسلامة العامة»، مؤكداً أنه من أجل التغلب على هذه التحديات، لا بد من رؤية واضحة لتأسيس بناء جسر للمستقبل، حيث تعهد بتقديم الدعم الكامل لمصلحة الدول الأعضاء الأكثر احتياجاً.

وضمت اجتماعات الدورة الـ 87 للجمعية العامة في دبي، في الفترة بين 18 و21 نوفمبر، نحو 1000 شخص من كبار المسؤولين عن إنفاذ القانون ينتمون إلى 180 دولة.

وشهد حفل الختام تسليم القائد العام لشرطة دبي اللواء اللواء عبدالله خليفة المري، يرافقه مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، علم الإنتربول إلى هيكتور إسبونزا فالينزويلا، رئيس وفد جمهورية تشيلي، إعلاناً رسمياً باستضافة تشيلي للاجتماع الـ 88 للجمعية العمومية للإنتربول في عام 2019.

وتقدم كيم جونغ يانغ بالشكر إلى دولة الإمارات على حسن الضيافة وحسن التنظيم، قائلاً: «يشرفني أن أكون على رأس الجمعية العامة للإنتربول خلال الأيام المقبلة في ظل التحديات التي يشهدها العالم في مجال الجريمة العابرة للحدود».

وبدوره، ألقى اللواء المري كلمة هنأ فيها أعضاء الجمعية العامة للإنتربول على نجاح فعالياتها، وتقدم بالشكر للوفود المشاركة كافة من مختلف دول العالم، والفرق كافة التي شاركت في إنجاح الفعالية، وإلى فريق العمل في القيادة العامة لشرطة دبي، مثنياً على جهودهم في إنجاح الفعالية.

#بلا_حدود