الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021
رسوم خدمات الصيانة تضغط على ملاك العقارات. (الرؤية)

رسوم خدمات الصيانة تضغط على ملاك العقارات. (الرؤية)

دبي .. مطالب بخفض رسوم الخدمات للتغلب على ركود سوق العقار

طالب ملاك عقارات وعاملون بالقطاع في دبي بخفض رسوم خدمات الصيانة بسبب الظروف الصعبة التي تمر بها السوق العقارية في الإمارة، وفي مقدمتها انخفاض الإيجارات وغياب المستأجرين.

وأوضحوا أن رسوم الصيانة ما زالت تضغط مالياً على الملاك الأفراد تحديداً رغم استقرارها عند مستويات العام الماضي بعد مطالبة مؤسسة التنظيم العقاري بعدم زيادتها.

وتواصلت (الرؤية) مع مؤسسة التنظيم العقاري «ريرا» للاستفسار حول رسوم الصيانة وآليات ضبطها - إن وجدت - ولم يتسنّ الحصول على رد منها.


وقال المستثمر العقاري نبيل العوضي، إن الوضع الحالي يتطلب مراجعة الرسوم وخفضها بنسبة لا تقل عن 50 في المئة.

ولفت إلى أن وضع السوق الحالي يختلف عما كان سائداً قبل ثلاث أو أربع سنوات، ومن الضروري مراجعة الأسعار بما يتماشى مع السوق.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة ثراء القابضة طارق رمضان، أن رسوم خدمات الصيانة في الإمارات تعد الأعلى عالمياً، وتراوح ما بين ثمانية و20 درهماً للقدم الواحدة، بغض النظر عما إذا كانت الشقة مشغولة أم لا.

وأضاف رمضان أن الرسوم تغطي المناطق المشتركة من صيانة وزراعة وتنظيم وغيرها، ولا تغطي ما يحدث داخل الشقة من أعطال.

وأوضح أن الرسوم تبقى ضرورية للحفاظ على جودة العقار على المدى الطويل، لا سيما أن بعضاً منها يذهب كاحتياط للقيام بعمليات تصليح كبرى في حال حدوث أعطال كبيرة.

وأكد رمضان أن الرسوم بحاجة إلى مراجعة ورقابة أكبر من قبل الجهات المعنية الممثلة في مؤسسة التنظيم العقاري، مشيراً إلى أن الوضع العقاري الحالي يختلف كثيراً عما كان قائماً من قبل، ما يستوجب تخفيف الضغط على الملاك.

بدوره، قال المدير العام لشركة دبي للاستثمار العقاري راش حاجي، إن رسوم الخدمات على الصيانة استقرت عند مستويات العام الماضي، مشيراً إلى أن صيانة العقار تشمل التكييف والتنظيف والحراسة والزراعة، مشدداً على أهمية الرسوم في الحفاظ على جودة العقار واستدامته.

وبين أن خفض الرسوم عن مستوياتها الحالية يعني انخفاض نوعية وجودة الخدمات المقدمة للساكن.

وأشار إلى أن الرسوم لا تذهب للمطور العقاري كما يعتقد البعض، بل لشركات إدارة المرافق التي تتولى عمليات الصيانة.
#بلا_حدود