الثلاثاء - 18 يونيو 2024
الثلاثاء - 18 يونيو 2024

أقنعة لبشرة ناعمة نضرة من صيدلية منزلك

يعتبر الحفاظ على بشرة صحية ونضرة أمراً صعباً ومكلفاً بعض الشيء، الأمر الذي يدفع سيدات إلى اللجوء للمطبخ الذي يعتبر صيدلية منزلية لاستخدام بعض من مفرداته قناعاً لتغذية البشرة وإمدادها بالمواد اللازمة للحفاظ على إشراقتها وترطيبها.

وأكدت اختصاصية الأمراض الجلدية والتجميل الدكتورة لمى جعلوك أن البشرة كثيراً ما تتعرض لمتغيرات وظروف جوية قاسية مثل تيارات الهواء الباردة، إلى جانب أشعة الشمس الحارة، ما يؤدي إلى إصابتها بالجفاف ومن ثم تفقد رطوبتها ونعومتها.

وأشارت إلى أن أنواع الأقنعة تختلف باختلاف أنواع البشرة: الدهنية، العادية، الجافة، المختلطة التي قد تجمع بين الدهنية والجافة، إلى جانب البشرة الحساسة التي يمكن أن ترافق أي نوع من أنواع البشرة السابقة.


ونوهت بأن استخدام القناع يستهدف فتح المسام والتخلص من الرؤوس السوداء والدهون الزائدة.


ويعتبر قناع اللبن من أهم الماسكات التي تساعد على حل المادة الدهنية المتراكمة.

ويعتبر القناع الذي يحتوي على كميات معتدلة من الليمون مفيداً لمن يعانين من الإفرازات الدهنية، إضافة لاحتوائه على نسبة عالية من فيتامين C ومضادات الأكسدة التي تجدّد خلايا البشرة.

وتنصح جعلوك بالأقنعة الطينية التي تعمل على امتصاص المادة الدهنية الزائدة من البشرة، بحيث يجري تطبيقها على الأماكن التي تفرز كميات من الدهون بوضوح.

أما البشرة العادية، والتي تتميز بأنها أكثر الأنواع نضارة، فهي متوازنة وغير لامعة، وغالباً ما يتميز أصحابها بالصحة الجيدة والتغذية السليمة كونهم يمارسون الرياضة، وعادة لا تحتاج إلى عناية مكثفة.

وتنصح لمى بتقطيع الخيار على شكل دوائر ووضعه على البشرة، لأنه يحوي نسبة عالية من المياه التي تساهم في ترطيب البشرة، وغالباً ما يستخدم للبشرة العادية والجافة أيضاً.

أما البشرة الجافة فهي الأكثر عرضة للتشقق والتقشر، كما أنها أكثر عرضة للتحسس والاحمرار، خاصة في فصل الشتاء، نتيجة قلة إفرازات الغدد الدهنية لذلك تحتاج لعناية دقيقة لأنها الأكثر حساسية بين كل أنواع البشرة.

وتنصح اختصاصية الجلدية بالأفوكادو الناعم، المضافة إليه ملعقة كبيرة من العسل الطبيعي، ثم ندهن به الوجه لمدة لا تقل عن ثلث ساعة، وبعد مرور وقت نزيله بماء الورد الذي نبقيه لمدة ربع ساعة، ثم نغسله بالماء الفاتر.

وتدعو إلى استخدام خليط زيت الزيتون وزيت اللوز الذي يعمل على تزويد البشرة بالمواد الدهنية التي تساعد على ترطيبها وتقلل تبخر سوائل البشرة.

ونوهت بقدرة خلاصة الصبار (الألوفيرا) على الحفاظ على البشرة، حيث تعتبر من المكونات الجيدة التي تحتوي على مرطبات طبيعية للبشرة، تعمل على تجديد خلايا البشرة لتبدو أكثر نضارة.