الخميس - 13 يونيو 2024
الخميس - 13 يونيو 2024

مبادرات لتخليد التضحيات

مبادرات لتخليد التضحيات

شيخة العبري

أدركت بفطرتها الوطنية السليمة أن مشاعر الفخر النبيل بوالدها الشهيد ملازم أول طيار سليمان عبدالله العبري يجب ألا تبقى حبيسة القلب، فبحثت منذ استشهاده عام 2002 عن دروب لتخليد ذكراه وبقية الأبطال شهداء الوطن، وتذكير الأجيال القادمة بتضحياتهم.

فكتبت شيخة سليمان العبري، حينما كانت في الصف الثامن بمدرسة الإمارات الوطنية في العين، قصة باللغة الإنجليزية تروي مآثره وذكرياتها معه، أسمتها «Hero» إهداء لروحه الطاهرة واعتزازاً ببطولته وتمكنه من إنقاذ أرواح من كانوا على الأرض حين تعطلت طائرته في الجو.

كما بادرت عام 2015 إلى فتح حساب لأبطال الإمارات على «إنستغرام» بمساعدة أسر شهداء، ويحفل الحساب اليوم بـ 115 صورة لشهداء الإمارات البواسل.


تتذكر شيخة اليوم ذكرياتها مع والدها البطل ومواقفه الأبوية وكأنها حصلت في الأمس، مؤكدة أنه القدوة والمثل الأعلى لها.


وفي ذكرى يوم الشهيد توجهت بالشكر والامتنان للقيادة الرشيدة على اهتمامها ورعايتها المطلقين لأبناء الشهداء، وتقديم الدعم المعنوي والنفسي لهم.