الاثنين - 24 يونيو 2024
الاثنين - 24 يونيو 2024

واحة الكرامة .. رواية مجد لتضحيات الخالدين

تختلط المشاعر عند وصولك إلى واحة الكرامة في أبوظبي ما بين رفع الهامة اعتزازاً وافتخاراً بأرواح شهداء الوطن البواسل، الذين ضحوا بأرواحهم لنحيا في عزة، أو خفضها قليلاً في حضرة أرواح غالية تنحني لعظمتها الهامات.

روح الفخار سترافقك طوال زيارتك، وستبقى عالقة في ذهنك ما حييت، وستكون حافزاً إضافياً لحث خطاك على درب الخالدين في التضحية وبذل كل غالٍ في سبيل الوطن.

تقع واحة الكرامة مقابل الجامع الأشهر في دولة الإمارات العربية المتحدة، الذي يحمل اسم الوالد المؤسس المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وفي منطقة قريبة مقر القيادة العامة للقوات المسلحة، صُنّاع العزة.


وتتكون الواحة التي تغطي مساحة 46 ألف متر مربع من نصب الشهيد، وميدان الفخر، وجناح الشرف، إضافة إلى مركز الزوار.


نصب الشهيد

ويشتمل نصب الشهيد على 31 لوحاً ضخماً من الألمنيوم، يسند كل لوح منها إلى الآخر في تعبير رمزي عن الوحدة، والتكاتف، والتساند، والتآلف، والقوة، والتلاحم بين القيادة والشعب والجنود البواسل. وتتكون هذه الألواح الضخمة من 300 طن من الحديد، وأكثر من ألف لوح من الألمنيوم.

كما يمر خلاله مجرى مائي يرمز إلى الفلج، ونُقش قَسَم القوات المسلحة على العمود الطويل في الجزء الخلفي من نصب الشهيد، ونُقِشت على الألواح سطور من أشعار وأقوال المغفور له، بإذن الله، الوالد القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، واقتباسات من أقوال صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

ميدان الفخر

ويتخذ ميدان الفخر، شكل ساحة دائرية كبيرة لاستضافة الفعاليات الوطنية، ويتميز بمساحته الواسعة، ويضم منتصف الميدان بركة مياه دائرية بعمق 15 ملم، تشكل لوحة فنية تجمع بين انعكاس جامع الشيخ زايد الكبير، ونصب الشهيد عليها، ويحيط بالميدان مدرج كبير يتسع لألف و200 شخص.

جناح الشرف

ويحتضن جدار جناح الشرف، وهو رواق مغلق تصل مساحته إلى 300 متر مربع بشكل دائري، أسماء 196 شهيداً ضحوا بأرواحهم فداء للوطن، منحوتة على ألواح ألمنيوم صنعت من قطع مصهورة من هياكل الآليات، والمدرعات العسكرية التي استخدمها جنودنا البواسل في مختلف ساحات الواجب.

ويغطي سقف الجناح ثمانية ألواح ترمز إلى الإمارات السبع، بينما يمثل اللوح الثامن شهداء دولة الإمارات.

ونقشت أسفل السقف آيتان من القرآن الكريم، حيث نُقشت الآية الأولى بالألمنيوم على الجانب الأيمن من المدخل، بينما توجد الآية الثانية على الجدار الخلفي فوق لوحة الأسماء، وفوق النحت الزجاجي مباشرة في الواجهة عند مدخل الجناح.

ويتوسط الجناح عمل فني يتكون من ألواح زجاجية شفافة كبيرة تمثل الإمارات السبع، ويحيط بها بركة يجري من خلالها الماء، ويحيط بكل لوح من الجانبين الأمامي، والخلفي نقش القوات المسلحة الذي يمكن قراءته من قبل الزوار في كل جانب، بينما يوجد أعلى الجدار الداخلي الدائري للجناح ألواح معدنية يخلد كل لوح منها اسم أحد شهداء الوطن، ورتبته، وعمله، إضافة إلى مكان وتاريخ استشهاده بما يمثل بطاقة تعريفية عنه.

مركز الزوار

ويقدم مركز الزوار الخاص بواحة الكرامة الذي يستقبل الجمهور من التاسعة صباحاً إلى العاشرة مساء، تجربة تفاعلية للزوار تقوم على سرد قصة واحة الكرامة، وما تضمه من أجنحة مختلفة، ورواية القصص البطولية عن تضحيات شهداء الوطن.