الجمعة - 09 ديسمبر 2022
الجمعة - 09 ديسمبر 2022

ثقافة الفجيرة و«الرضيف» في روما

ثقافة الفجيرة و«الرضيف» في روما
على إيقاع الموسيقى والغناء الممزوجين بقصص الأجداد التي تتحدث عن تاريخ مشرف وثري بالأصالة الإماراتية، واصل مهرجان «أيام الفجيرة الثقافية في إيطاليا» مناشطه الحافلة بالعديد من الفعاليات.

ويستهدف المهرجان نقل تراث دولة الإمارات إلى الحضارة الغربية عبر بوابة العاصمة الإيطالية روما، وذلك في مقر السفارة الإماراتية بحضور عدد من سفراء ودبلوماسيي الدول العربية والأجنبية.

واستهل المهرجان الذي تنظمه جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة فعاليات يومه الثاني بتقديم فاصل مرئي لإمارة الفجيرة استعرض الكثير من معالمها السياحية والأثرية والنهضة العمرانية الكبيرة.


وقدمت الكاتبة سلمى الحفيتي قراءة في رواية «الرضيف»، والتي تتناول قضايا الإنسان في الرواية الإماراتية الذي اعتبرته الحفيتي موضوعاً متشعباً وعميقاً لا يمكن الإمساك بكل خيوطه في جلسة واحدة.


ولأن الكاتب انعكاس لأبعاد مجتمعه، أوضحت الكاتبة الدكتورة وفاء أحمد أن الإنسانية تمثلت وتجلت كثيراً بالفن بصفة عامة وبالرواية بصفة خاصة، وأنه لا سبيل إلى عمل أدبي بدون قضايا تفرضها الرؤى الخاضعة للكاتب والأمم والشعوب في أزمنتها المختلفة، ففي القضية نستطيع سبر أغوار العمل الأدبي ونصل إلى مكنون النص باحثين عن العلاقة الحقيقية بين العمل الأدبي وقضايا الإنسان الحقيقية.

وخصص المهرجان حيزاً كبيراً للتراث من خلال تنظيم أمسية تراثية تتحدث عن العادات والتقاليد الإماراتية الأصيلة، والتي استهلها باحث التراث عبدالله الهامور.

وأكد الهامور أن المجتمع الإماراتي يعشق التراث، واستعرض في محاضرته «آداب وأخلاقيات من الإمارات» العادات الإماراتية من خلال عدد من المحاور.