الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

لا تتقيد بخطوط الموضة وتدمج بين الألوان المتناقضة



لا تأبه مصممة الأزياء الإماراتية مريم عيون كثيراً بصرعات الموضة العالمية بقدر ما تعمد إلى الإنصات لرغبات النساء، بحيث يمكنهن ارتداء قطعة تناسب شخصياتهن وتتوافق مع المناسبات كافة.

وتحقق تشكيلة المصممة الإماراتية المعادلة الصعبة، وتقدم أناقة تراعي العصر ولا تجافي التقاليد، وهو ما جسدته في تشكيلة تصاميمها لشتاء 2019 من فساتين يمكن ارتداؤها في أكثر من مناسبة.

واعتمدت تشكيلتها الجديدة على قماش الشيفون والحرير الهندي والدانتيل بكل أنواعه المختلفة.

بينما طغت على القصات لمسات الفخامة لكن من دون مبالغة، حيث دعمت تصاميمها بتطريز من الكريستال والكشكشات.

دمجت مريم الألوان المتناقضة مع بعضها بشكل هارموني أنيق، إذ تجد اللون المشمشي ممتزجاً بالأزرق، أما التركواز فيبدو مع البرتقالي في حلة مبتكرة.

في حين يمنح الفوشيا مع الأسود المذهب المرأة إطلالة ملكية مميزة، وهي كلها ألوان قد تبدو للوهلة الأولى متناقضة إلا أن توظيفها تم بشكل جيد يجعلها مميزة.

توظف عيون التصاميم الناعمة والقصات البسيطة، والتي أصبحت أكثر رواجاً، لا سيما في فساتين السهرة، وأصبح من النادر أن نرى الفساتين المبهرجة أو المبالغ فيها.

وجاءت القصات منسدلة، منها ما هي مكشوفة الأكتاف أو بالكتف الواحد أو الأكمام الطويلة، وبعض فساتينها جاءت ناعمة غير مبالغ فيها عبر الكشكشات والشراريب أو التطريزات.

تعتقد عيون أن أكثر ما يجذب الفتيات إلى تصاميمها هي الألوان المتباينة والمتجانسة في الوقت ذاته، واستلهام قصاتها من عوالم وثقافات مختلفة غير متقيدة بخطوط الموضة العالمية.

وتؤكد أنها تستوحي قصاتها من كل شيء يحيط بها، قد يكون زي عامل أو لافتة معنونة أو حديقة، فتحول الأقمشة إلى قصة مميزة تدمج فيها الألوان التي تحمل غرابة ما.

وتشير إلى أن أغلب عميلاتها يجدن تميزاً في الفساتين التي تصممها للمناسبات، إذ لا تعتمد على الشك والتطريز الفخم إنما توحي بالرقي الهادئ الصالح للارتداء في مناسبات عدة.تشكيلة «عيون» لشتاء 2019 ..إطلالة ملكية تناسب كل الأوقات
#بلا_حدود