السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

سبح 2019 ..لآلئ أنثوية من الكهرمان واللازورد

مروة السنهوري - الشارقة

أخرجت مصممة باكستانية مقيمة في الإمارات السبحة من شكلها النمطي التقليدي إلى آفاق مبتكرة من الإبداع عبر اللون والشكل، حيث اعتمدت تصاميم تتدلى منها لآلئ أنثوية من الورود الملونة والخرز الأزرق المكتوب عليه كلمة «الله».

ويمكن ارتداء السبح النسائية التي قدمتها الباكستانية سارة هشواني كأساور يد وسلاسل، حيث تتكون من اللؤلؤ وأحجار الكهرمان واللازورد.

وطوعت هشواني حبات المسابح لتقدمها كإكسسوار على شكل أقراط وأساور معتمدة على الأحجام الصغيرة، لتوفر خصائص عدة للنساء أهمها الأناقة.

وأشارت المصممة الباكستانية إلى أن السبحة لم تعد مرتبطة بالمواسم الدينية لا سيما أنها باتت تحمل صرعات جديدة وتأتي مصنوعة ن من اللؤلؤ الطبيعي والكهرمان والعاج والخرز الملون والفيروز واللازورد.

واعتمدت هشواني فكرة تطويعها لتصبح جزءاً من الإكسسوار العام للسيدة فقدمت على شكل أقراط وأساور معتمدة على الأحجام الصغيرة منها.

واعتبر السبحة مدخلاً مهماً للتعرف على شخصية حاملها والتي تتنوع تصانيفها بين الرجال والنساء.

وأشارت إلى أن الألوان الفيروزية والكوارتز واللازورد المزين بالورود تشير إلى الشخصية المرحة للنساء والفتيات بعكس الألوان الحمراء الكهرمانية وتدرجاتها التي تدل على الشخصية الجادة الملتزمة، لافتة إلى أن الشباب يفضلون اختيار ألوان الفرق الكروية التي يشجعونها.

وتتميز سبح 2019 بأنها ذات ألوان زاهية ومميزة، واللون الدارج هو الفيروزي والكريستال والكوارتز واللازورد.

ونوهت بأن مسابح اللؤلؤ الطبيعي والكهرمان والعاج يفضل استخدامها في الفترة الصباحية، أما سبح الخرز الملون والفضة والذهب والعقيق والفيروز واللازورد اللامع فتفضل في الفترة المسائية وهي مخصصة للشباب.
#بلا_حدود