الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

12 مجسماً رملياً تشهد على أصالة حضارة الإمارات في «زايد التراثي»

258 عاماً من الصمود

يأتي قصر الحصن في مقدمة الـ 12 معلماً، والذي شيد عام 1761 ويعد من أعرق المعالم الأثرية في إمارة أبوظبي، لاستخدامه مقراً سكنياً للحاكم وحصناً للدفاع عنه، حيث اتخذه في 1795 الشيخ شخبوط مقراً عندما تولى الحكم خلفاً لوالده وانتقل إلى جزيرة أبوظبي، واتخذه مقر حكم دائم له، وعاش في القصر شيوخ آل بوفلاح، ومارسوا منه الحكم منذ عام 1795 حتى عام 1966.

وجرى تشييد مجسم لقلعة العانكة التي تقع في قرية العانكة بإمارة أبوظبي غربي مدينة العين وتبعد عن المدينة نحو 55 كيلومتراً، وهي قريبة من منطقة رماح.

وشهدت القلعة الكثير من الأحداث، حيث تتميز القلعة بشكلها المستطيل، وتتألف من طابقين وبرج يحوطه سور ثماني الأضلاع به فتحات للرماية بالأقواس والبنادق.

قلاع حصينة

تقف في أحد جوانب منطقة «شواهد من الإمارات» قلعة الفجيرة التي بنيت فوق تلّ مرتفع من قبل الشيخ محمد بن مطر الشرقي منذ أكثر من 330 سنة لتكون مقراً لاستقبال ضيوف الحاكم.

وتتميز القلعة بأبراجها البارزة والمزودة بفتحات للمراقبة ورمي السهام، وتتكون من مساحة واسعة من الداخل، وتضم غرفاً عدة يصعب الصعود إليها لوجودها فوق تل جبلي وتحوط بها الجبال من الغرب، كما تحوي أربعة مدافع تستخدم لإعلان قدوم شهر رمضان وصبيحة يوم العيد.

وعلى جانب آخر جرى تشييد مجسم لبرج الجزيرة الحمراء الذي يقع في رأس الخيمة عند المدخل الشرقي للجزيرة الحمراء، والذي بناه حسن بن أحمد، أحد الأعيان زمن الشيخ سالم بن سلطان القاسمي عام 1875.

حارس الحمى

تضم «شواهد الإمارات» مجسم حصن فلج المعلا الذي يقع في إمارة أم القيوين ويعود تاريخ تشييده على تل رملي إلى عام 1880، حيث يتخذ شكلاً دائرياً ويتألف من برجين، أحدهما في الجهة الشمالية الشرقية، والآخر في الجهة الجنوبية الغربية، ويضم مجلساً للحاكم ومربعة، كما ألحق بالحصن مسجد يسمى مسجد فلج المعلا.

وعلى مقربة من مجسم حصن فلج المعلا جرى تشييد مجسم لبرج المربعة الذي يقف شامخاً على كورنيش إمارة عجمان واتخذ للمراقبة، وكان الخط الدفاعي الأول في المدينة منذ أن شيد عام 1930، حيث شيد البرج من الطوب الطيني وبني بغرض حماية المدن الساحلية.

ومثّل البرج دور حارس الحمى لعجمان لأكثر من 80 عاماً، وبتكليف من المغفور له الشيخ راشد بن حميد النعيمي رمم البرج عام 2000، ليصبح معلماً رئيساً على طول متنزه الواجهة البحرية الممتد على مسافة 16 كيلومتراً.

تواصل مع الحضارات

ثمة مجسم لقلعة الفهيدي التي تعد أقدم معلم أثري في إمارة دبي وترتفع عند المنطقة الجنوبية من خور دبي التي تعرف الآن باسم بر دبي، حيث بنيت القلعة في عهد الشيخ هزاع بن زعل الياسي عام 1880 بغرض الدفاع عن المنطقة واتخاذها سكناً ومقراً للحاكم.

وجرى تشييد مجسم لموقع مليحة الذي بني في إمارة الشارقة خلال الفترة الهلنستية عام 300 قبل الميلاد، ويعتبر من أهم المواقع، حيث دلت الاكتشافات الأثرية على أن منطقة المليحة كانت على تواصل دائم مع بقية الحضارات التي نشأت في حوض البحر المتوسط وجنوبي آسيا وجنوبي الجزيرة العربية وشمالها.

ويقع بالقرب من مجسم موقع مليحة مجسم مدافن هيلي - العين، حيث تم العثور عام 2011 على اكتشافات أثرية بدولة الإمارات تعود إلى ما لا يقل عن خمسة آلاف عام، وهي مدافن العين المتميزة بشكلها الدائري المقبب ودقة تصميمها وغرابته، ما حدا بمنظمة اليونيسكو إلى ضم هذه الآثار إلى قائمة التراث العالمي.
#بلا_حدود