السبت - 12 يونيو 2021
السبت - 12 يونيو 2021
No Image Info

اتحاد الكتاب يحتفي بالنصوص الجديدة على أنغام كوكب الشرق



في ليلة امتزج فيها جمال الكلمة مع الألحان الحالمة، استقبل اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في أمسية أدبية مفتوحة نظمها مساء أول من أمس في أبوظبي، النصوص الأدبية الجديدة، على أنغام كوكب الشرق أم كلثوم وموسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب.

واستهدفت الندوة التي احتضنها مقر الاتحاد في المسرح الوطني في أبوظبي، استعراض المواهب الشابة والناشئة في كتابة الشعر والنثر، كما قدم عدداً من الحضور خواطر وأبياتاً من الشعر النبطي.


وشهدت الأمسية حضور 20 مشاركاً من الشعراء والكتاب وعازفي العود ليقدموا إلى جانب أصحاب الأصوات الشجية والطرب الأصيل، أنغاماً رائعة لفنانين عرب.

وقدمت الكاتبة الإماراتية تمني محمد، خاطرة، جاء فيها «فخامة الاسم تكفي، وفي عينيك قصص وحاكية لقصص وروايات شتى، وفي حضورك يرتجف قلبي فرحاً وسعادة، وفي غيابك أكون كعصفورة ضائعة بين أشجار الصنوبر، تزهزه باسمه محمد محمد».

وأكدت الكاتبة الإماراتية أن الندوات التي يستضيفها اتحاد الكتاب تعزز من جهود الكتاب الناشئين إلى جانب المواهب الأخرى الفتية، وتحفزهم على عرض كتاباتهم ومواهبهم واكتساب الخبرة من الخبراء والحضور الآخرين.

فيما صدحت الشاعرة الإماراتية نجاة الظاهري بأبيات من الشعر النبطي، بعنوان «آخر مساءات الشتاء»، جاء فيها: «آخر مساءات الشتاء، قرر يغيب .. اشتد حولي البرد واحتجت لـ الدفا، حاولت أوصله، ولكن ما يجيب .. كل الرسائل بعضها نفخة (أفا)، هذا الزمن يمضي وهالحال بيطيب.. أخدعني وأهذب فؤادي، بس وفاء في العين ما يخمد مع غيابه لهيب .. والروح فيها كل شيء حلو انطفى».
#بلا_حدود