الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

94 فناناً في «الأرملة الطروب» بدبي

يجسد الأوبريت الكوميدي الرومانسي «الأرملة الطروب»، الذي تستضيفه حالياً خشبة دبي أوبرا ويستمر حتى الغد، جمال وعظمة وبهاء فيينا في العهد الإمبراطوري بكل ما فيها من ديكورات مهيبة وحفلات فخمة، ويمتاز بأناقته وتنوّع موسيقاه التي جاء تأليفها بمعايير أوركسترالية سيمفونية.

ويعتبر «المرأة الطروب» الذي يشارك فيه 94 فناناً استعراضياً، واحداً من نفائس تراث فيينا الموسيقي، وهو من روائع المؤلف المجري فرانز ليهار وأداء مسرح بودابست للأوبريت والموسيقى، ومن إخراج لازلو ماكلاري.

ويتكون العرض من عشر لوحات استعراضية موسيقية راقصة تنتصر للحب، يظهر فيها المشاركون بأزياء مختلفة تحاكي تلك الحقبة الزمنية، ويحفل بثلاث أغانٍ لقيت شهرة عالمية وهي: «أغنية فيليا» و«ثنائية بافيليون»، و«ليبن شفايجن». وتقدم الديكورات الثلاثة التي تتبدل على خشبة العرض، رؤية فنية توحي بحقيقة الحكاية التي تأخذ المتلقي إلى أزقة وأرصفة باريس.


3 فصول

ويدور العرض في ثلاثة فصول في أواخر القرن العشرين تجمع بين المشاهد الحوارية والغنائية التي تعتمد على الرقصات الاستعراضية.

وتحاكي قصة الأوبريت الأجواء الفنية النابضة في باريس في بداية القرن العشرين، وتحكي قصة «هانا غلاواري»، الأرملة ذات الثراء الفائق، والسفير، بارون ميركو زيتا.

وتأخذ القصة منحى كوميدياً طريفاً من خلال محاولات السفير اليائسة للعثور على زوج جديد للأرملة بهدف إنقاذ بلدها من الإفلاس.

وتتضمّن الفرقة نجوماً مثل مونيكا فيسكل، مطربة السوبرانو، وأتيلا بارتوتزي، الذي يشاركها بطولة هذا العمل الذي يجمع بين المشاهد الموسيقية الطريفة، والحوار المسرحي.

تدابير القدر

ويستهل العرض أحداثه بسفر غلاواري السيدة الثرية والأرملة إلى باريس لحضور حفل في سفارة بونتفدرا الإسبانية، لكن جمالها ومالها وسحرها يجذب إليها كل رجال باريس، ما يجعل السفير زيتا قلقاً بشأن ارتباط هانا بأجنبي يحصل على ثروتها ويفقد وطنها مشاريعها الاستثمارية، فيقرر تكليف سكرتير السفارة دانيلو بمهمة إيقاع السيدة في حبه كي يتزوجها.

تتوجه الجميلة هانا إلى حفل السفارة بثوبها الأحمر وجمالها الفاتن لتأسر قلوب الرجال، لكن فور لقائها دانيلو تكون المفاجأة، إذ كان حبيبها في مرحلة الطفولة والمراهقة والشباب، لكن أسرتها رفضت أن ترتبط به لأنه فقير، يكابر العاشقان هانا ودنيلو وينكران معرفتهما لبعضهما بعضاً، لكن الحب في النهاية ينتصر.

تراجيديا كوميدية

يسرد العمل تفاصيل الحكاية الدقيقة المعقدة بأسلوب كوميدي تراجيدي مرح وحزين، كما تتمتع بطلة العرض السوبرانو مونيكا فيسكل بموهبة فنية غنائية واستعراضية مميزة، إذ أظهرت مهارات فائقة في الوقوف على الخشبة وتفوقت في أداء شخصيتها الصعبة التي تحتاج إلى موازنة بين الصوت والحركة.

فيما أبدع بطل الاستعراض أتيلا بارتوتزي بخفة ظل ومهارة في تجسيد شخصية الرجل غير المبالي والذي يعيش حياته بشكل روتيني ممل، بعد أن فقد حب حياته في شبابه نتيجة فقره ولم يستطع أن ينساها أو يتزوج من بعدها، لكن يشاء القدر أن يجمعه بحب حياته هانا.
#بلا_حدود