الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

تشكيلة الإماراتية «عيون» .. قصات كلاسيكية ناعمة للربيع والصيف



تخاطب تشكيلة المصممة الإماراتية مريم عيون لربيع وصيف 2019 المرأة الكلاسيكية، وتتميز بتصاميمها الهادئة والناعمة، التي تنقل الحالمات بالأناقة عبر الزمن، إذ تأتي بقصات محملة بالرمزية الشاعرية على خلفية من الألوان الساحرة، معتمدة على القصات الرقيقة المنسدلة.

أما بالنسبة للألوان فقد تنوعت ما بين الأسود والبنفسجي والأبيض، إضافة إلى درجات الباستيل الهادئة مثل الزهري، الأزرق ودرجات المعدني.


وجاءت القصات منسدلة وناعمة، منها ما هو مكشوف الأكتاف أو بكتف واحد أو الأكمام الطويلة، و فساتين ناعمة تتحلى بالكشكشات والشراريب أو التطريزات.

وتنوعت المجموعة بين الطويلة والقصيرة ومن ناحية القصات والألوان والأقمشة المصنوعة منها التي تناسب أغلب الفئات العمرية.

وتمتاز تصاميم مريم بأناقتها وبساطتها، إذ تحتوي فساتينها على الخرز المشكوك باليد المصنوع بطريقة متقنة تتوافق مع ذائقة السيدة الكلاسيكية، كما تحتوي بعضها على الورود والحرير.

ولعل اللافت هو لجوء مريم إلى استخدام الأقمشة السادة التي تسمح لها بالاشتغال الفني على مساحة الفستان الواسعة الحريرية بشكل إبداعي ومبتكر من خلال الرسومات الفنية المختلفة، وذلك بالاستعانة بـ «الألوان الهادئة، الخرز».

وعلى الرغم من أن هذه المجموعة ضمت فساتين عدة، فإن كل فستان ظهر بأسلوب مختلف كلياً عن الآخر، فجاء الفستان الأسود بطابع درامي أنيق عبر الريش الأسود الموزع على أطرافه، بينما ظهر الفستان التركوازي بطلة ملكية ساحرة .

وتستوحي مريم قصاتها من كل شيء يحيط بها، قد يكون زي عامل أو لافتة معنونة أو حديقة، فتحول الأقمشة إلى قصة مميزة تدمج فيها الألوان التي تحمل غرابة ما.

وتؤكد أن أغلب زبوناتها يجدن تميزاً في الفساتين التي تصممها للمناسبات، إذ لا تعتمد على الشك والتطريز الفخم إنما توحي بالرقي الهادئ الصالح لارتدائه في مناسبات عدة.

وتضيف: «لاحظت منذ مواسم عدة أن التصاميم الناعمة والقصات البسيطة أصبحت أكثر رواجاً فيما يتعلق بفساتين السهرة وأصبح من النادر أن نرى الفساتين المبهرجة أو المبالغ فيها».
#بلا_حدود