الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

شموع عطرية من الطبيعة



تأخذ الشموع العطرية مستخدميها إلى حالة حسية فريدة من نوعها، فلا تكتفي بخلق حالة من الأجواء الشاعرية، بل تساعدهم على الانسجام في أعمالهم اليومية، وتعزز من استرخائهم في نهاية اليوم، حيث تساعدهم على التحرر من الطاقات السلبية في ظل أجواء دافئة وعطرة.

وتطورت صناعة الشموع العطرية في السنوات الأخيرة، فأصبح من الممكن التحكم في لون شعلتها وشدتها وقدرتها على الاستمرارية والبقاء لمدة أطول، فضلاً عن استخدام العديد من المكونات الطبيعية العطرية لتجسد حالة خيالية حالمة تعكس واقعاً جمالياً من البيئة الإماراتية.


وتأتي منتجات الشموع الحديثة بأشكال متعددة لتعكس جمال الطبيعة والمواسم والمناسبات السنوية التي تستخدم بها، ولتضفي أجواء طبيعية مليئة بالسحر والإثارة والشعور الملكي عند إشعالها.

وابتكرت الماركة الإماراتية «شموع لافا»، مجموعة أنيقة من الشموع العطرية المصنوعة يدوياً والمستوحاة من الطبيعة والمنتجة في الإمارات.

وتوفر شموع لافا ثماني مجموعات، تجمع كل شمعة في تلك المجموعات بين العطور الرائعة والتصميم المذهل لإنتاج قطعة عطرية ساحرة.

وشكلت كل شمعة يدوياً من طبقات مختلفة لخلق منتج فاخر وبطريقة مبتكرة، وبعناية فائقة من قبل مؤسسة العلامة التجارية الإماراتية المبدعة، علماً بأنه يمكن استخدام كل شمعة من لافا باعتبارها قطعة ديكور مستقلة، إذ رصعت الأجزاء الخارجية لبعض منها بالصدف.

ولفتت شهد راشد مديرة التسويق في مشروع «شموع لافا» إلى أن صناعة الشموع المعطرة ضمن المشروع تستوحى من المظاهر الطبيعية في الإمارات، كما تعكس الرائحة الصادرة منها عند الاشتعال رائحة رمال الشاطئ والبيئة البحرية والصحراوية والجبلية.

وأشارت إلى أن بعض أنواع الشموع المعطرة مكونة من خليط عطري مستخلص من الزهور مثل اللافندر، ومنها ما يعتمد على البهارات بما فيها الفلفل الأسود والكمون و«المسمار»، والتي تعمل على تهدئة الأعصاب وعلاج حالات القلق والالتهابات الداخلية.

وأوضحت مديرة التسويق في شموع لافا أن مجموعة Perfect Stone للشموع تأتي على هيئة رخام جميل أسود ووردي وأبيض، بينما المجموعة الملكية المصنوعة يدوياً تتناسب مع عشاق أسلوب الحياة الفاخر في جميع أنحاء العالم.

وأردفت أن الشموع كذلك تدمج مكونات طبيعية أخرى تساعد على الإلهام والتركيز، والتي تستخلص من الحمضيات المائية العطرية، بما فيها البرتقال والليمون، علماً بأن معظم تلك الشموع تصب في مجسمات رخامية، فيما تعكس ألوانها المباني الشاهقة والسماء والبحر.
#بلا_حدود