الثلاثاء - 14 يوليو 2020
الثلاثاء - 14 يوليو 2020
رفيعة غباش 2
رفيعة غباش 2

تغريدة لرفيعة غباش تثير الجدل وتنتهي بأبيات شعر

طرحت الإماراتية الدكتورة رفيعة غباش، رئيس الشبكة العربية للمرأة في العلوم والتكنولوجيا، ومؤسسة متحف المرأة في دبي وهي أول طبيبة نفسية إماراتية، تساؤلاً عبر تغريدة نشرتها على صفحتها الخاصة في تويتر، أثارت من خلالها الجدل، حول الإجراءات الاحترازية المطبقة على الكبار الذين بلغوا الستين من العمر، واصفةً إياها بأنها صادرت الحرية الشخصية لمن تجاوزوا الستين من العمر.

وقالت فيها: "سؤال؟ هل جيل الستينيات غير مؤهل لحماية نفسه؟ لقد صودرت حريتنا الشخصية خارج منازلنا؟ يمنع إنسان من دخول مكان عام، وإن كان الغرض دخول عيادة طبية في مول، لأنه تجاوز الستين!

ونالت التغريدة مواساة العديد بقولهم إن هذه الإجراءات جاءت لحماية كبار المواطنين والحفاظ على حياتهم، بينما أيد البعض الآخر انتقاد الدكتورة غباش واعتبره تقييداً في الوقت الذي بدأت فيه الحياة تعود لطبيعتها.

ورد الشاعر المحامي حسين بن علي آل لوتاه على التغريدة بأبيات شعرية نشرتها غباش منذ ساعات، قال فيها:

لا تحسب أيامي من العمر ستين

لو خطت الدنيا على الوجه شارات

ما زلت أنا لو مرّت سنيني حسين

يصبح بها قلب الثلاثين ويبات

لأعمار بيد الله ومادام حييّن

لاحد يكتبنا مع الوقت أموات

يلّي قريت الحمد قلنا لك آمين

لو مجحفة بعض الصور والقرارات

#بلا_حدود