الأربعاء - 03 مارس 2021
Header Logo
الأربعاء - 03 مارس 2021
No Image Info

بالفيديو.. عبدالعظيم ما زال يصنع القباقيب رغم ضعف الإقبال

اليوم طويل، عقارب الساعة لا تمر بنفس الوتيرة لدى الجميع، هي بطيئة عند عبدالعظيم محمد، الرجل السبعيني الذي قرر الاستمرار في العمل يومياً، رغم بُعد المسافة بين منزله ومحله القاطن بحي السيدة زينب في القاهرة، فهو يصنع القبقاب الخشبي الذي عُرف منذ مئات الأعوام، وما زال محافظاً على هذه الصناعة رغم ضعف الإقبال عليها.



يتمسك الرجل السبعيني، بتصنيع القبقاب رغم عدم تدارك استخدامه حالياً وحلّ محله كثير من أحذية المنزل البلاستيكية، وعن ذلك يقول عبدالعظيم: «أصنع القبقاب منذ 25 عاماً، حيث كنت أجلس مع أصحاب المهنة منذ صغري، وأقوم بتسمير القبقاب وأدق على الجلد لربطه بالخشب، إلى أن أصبحوا يثقون بي ويعطونني الكثير من الأعمال لإتمامها».

No Image Info



ويوضح عبدالعظيم أنه ما زال هناك مريدين للقبقاب، يفضلون ارتداءه في المنزل، منعاً للانزلاق في الحمامات، قائلاً: «كثيراً ما يمر اليوم ولا أبيع أكثر من زوج أو اثنين»، مشيراً إلى أنه يسعى حالياً لزيادة إنتاجيته من أشياء أخرى كمنتجات الرياضة.

No Image Info

#بلا_حدود